الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء الخامس )

المشرف: manoosh

أضف رد جديد
ملاك عراقية
عضو فعال
عضو فعال
مشاركات: 76
اشترك في: الاثنين نوفمبر 19, 2018 12:52

الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء الخامس )

مشاركة بواسطة ملاك عراقية » الجمعة مارس 15, 2019 3:58

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحدثنا في موضوع سابق ان ايران قامت بدس بعض الموالين منها الى نسب ال بيت الرسول
للسيطرة على الطائفة الشيعية وجعل من هؤولاء في مناصب دينية فقهية كبيرة مسموعة لدى
الشيعة والتي تسمى بالمراجع الشيعية من اجل السيطرة انظمام الشيعي لبلاد فارس دون علم منه



بفتوى ماتسمى بعدم معرفة امام زمانك فتموت الميتة الكافرة ويقصد بها كلمة الامام اي المرجع
الديني المسيطر على الطائفة الشيعية
ولكن ان افكار تلك الطائفة متفرقة فمن الشيعة من لايتبعون امام واحد بسبب قد يعارض افكارهم
او مايتمنونه لذلك قد جعلت ايران مراجع معددة لتكون جميع الشيعة تحت سيطرة ايران
بشكل خفي دون علم منهم ان جميع تلك المراجع تعود ولايتهم لبلاد فارس المجوسية
فقد جعلت ايران من تلك المراجع منهم من لايتفق من الاخر بافكار معينة بشكل ظاهري
لكي من يعارض مرجعا منهم مثلا فسيذهب الى المرجع المعارض الاخر الذي يتفق مع فكره
وسوف يعتقد الشيعي ان مرجعه هو الذي على صواب ولكن الشيء الخفي ان جميع تلك المراجع
هي متفقة على منهج واحد وهي سيطرة ايران على جميع الشيعة وجعلهم موالين لها بشكل خفي
دون علم الشيعي بذلك الامر الخطير وجعل من جميع الشيعة الجيش المدافع لبلاد فارس
لذلك فان ايران تحاول بشتى الطرق السيطرة على العقل الشيعي بشكل كامل لكسب نواياها
في كل زمان ومكان للعودة الى تلك الامبراطورية السابقة
وكما ذكرنا سابقا ان الدين الشيعي هو مكون من اربع ديانات لاصلة لها بدين محمد عليه الصلاة والسلام
فمن تلك الفتاوى التي جاءت بها تلك المراجع الشيعية التي تعارض الدين الاسلامي الصحيح
كمثال الفتاوي الجنسية التي يحرمها الله عز وجل كمثال زواج المتعة والذي يجعل من تلك المراجع
الفقهية الشيعية يزنون بالشيعيات الاتي لاعلم لهن بامور الدين الصحيح
وسوف نسلط الضوء الى بعض المراجع الفقهية التي لانسب لها لال بيت الرسول عليه الصلاة والسلام
والمندسين من قبل ايران والذين ليسوا معروفين بنسب بسبب مايسمى بزواج المتعة
بحسب اعترافات الكتب الشيعية ولانهم لاينكرون حقيقة ذلك الشيء لان مايسمى بزواج المتعة
عند تلك المراجع هي بمثابة الحلال
ولد السيستاني في مدينة مشهد شرق إيران حيث يوجد ضريح الإمام علي الرضا (ع) ثامن أئمة الشيعة
في التاسع من شهر ربيع الاول عام 1349 هجري أي في 4 اغسطس 1930 ميلادي.
والده من القرعة هو العالم المقدس (السيد محمد باقر) ووالدته هي العلوية الجليلة كريمة العلامة (المرحوم السيد رضا المهرباني السرابي).
والدته كانت تتمتع كثيرا تقرباً لله سبحانه وتعالى..
فكانت قد تزوجت بالعقد المنقطع الفقيه الكبير السيد محمد الحجة الكوهكمري (قده)، وبعد فترة تزوجت آية الله الميرزا محمد مهدي الاصفهاني (قده) متعة، وبعد مدة تزوجت من العالم المقدس السيد محمد باقر متعة، وبعد هذا الزواج المتكرر حملت والدة السيد السيستاني دام ظله بالسيد السيستاني، ولم تكن تعلم بمن يلحق السيد السيستاني.. فانتقلت والدته الى الحوزة العلمية الدينية في قم المقدسة فافتى لها المرجع الكبير السيد حسين الطباطبائي البروجردي وقال بما أن علاقة الأول قد انقطعت فلا يلحق السيد السيستاني به، وحينئذ إن كان عقد الأول والثاني كلاهما في زمان مدة الأول، فالعقدان كلاهما باطل، ويكون الوطئ من كليهما شبهة، وعليه فيكون السيد السيستاني مرددا بينهما، فبالقرعة اختاروا العالم المقدس السيد محمد باقر قدس سره والد السيد السيستاني دام ظله
المصدر شبكة البصرة ( مكتبة شيعة الامام علي ( ع ) )
وكذلك جعلت تلك المراجع الشيعية فتاوي ماقد حرمه الله عز وجل



بفتاوي جنسية اخرى غير زواج المتعة
كمثال جماع الجارية امام اعين الناس وتحت اسماعهم
( باب جواز وطء الأمة وفي البيت من يرى ذلك ويسمع على كراهية (26877)
محمد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد، عن حماد بن عيسى، عن عبد الله بن أبي يعفور، عن أبي عبد الله (عليه السلام) في الرجل ينكح الجارية من جواريه ومعه في البيت من يرى ذلك ويسمعه،
قال: لا بأس.
المصدر ( المكتبة الشيعية ) وسائل الشيعة (آل البيت) - الحر العاملي - ج ٢١ - الصفحة ١٩٤
الموضوع يتبع

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد