الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء التاسع )

المشرف: manoosh

أضف رد جديد
ملاك عراقية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 47
اشترك في: الاثنين نوفمبر 19, 2018 12:52

الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء التاسع )

مشاركة بواسطة ملاك عراقية » الجمعة مارس 15, 2019 4:06

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحدثنا في موضوع سابق ان مراجع الشيعة الذين ينتمون لبلاد فارس
قاموا بفتاوي ماخوذة من شرائع اربع اديان منها اصبح محرف ومنها لاصلة له
بتوحيد كلمة الله عز وجل فمثلا الهندوسية هي في الاصل دين توحيد ولكن بعد التحريف
اصبح دين يدعوا الى الاشراك بالله عز وجل وقد اخذت اليهود وايران شرائع الدين المنحرف
ليكون فتاوي تنتمي للدين الشيعي الموالي لتلك المراجع الفقهية بحسب الامام في زمن الشيعي
الذي ينتمي لذلك الزمان ولا مات ميتة جاهلية لايعلم امام زمانه اي مرجعه في ذلك الزمان
الذي يعيشه الشيعي فلذلك اصبح كل فئات الشيعة بجميع مذابههم يوالون تلك المراجع في كل عصر
وزمان وتلك المراجع هي بالاصل منتمية لبلاد فارس
ومن تلك الفتاوي الشيعية الماخوذة من الدين اليهودي ظهور المهدي المنتظر عند الشيعة
والحقيقة هي ماخوذة من شرائع الكتب اليهودية بظهور الملك المنتظر الاخ للنبي سليمان



بحسب ماقد جاءت به تلك الكتب وسوف نسلط الضوء الى التقارب الشديد بين صفات المهدي
المنتظر عند الشيعة وصفات الملك المنتظر لدى اليهود وهو طبعا عند المسلمين الاعور الدجال
كما ذكره رسول الله عليه الصلاة والسلام
الصفات المتشابه بين المهدي المنتظر والاعور الدجال ملك اليهود المنتظر من حيث خروجه للناس
صفات المهدي المنتظر لدى الشيعة من كتبهم ومراجعهم الفقهية
محمَد ين يحي عن أحمد بن محمَد عن محمد بن سنان عن أبان قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : << لا تذهب الدنيا حتى يخرج رجل مني يحكم بحكومة آل داود ولا يُسأل بيّنة ، يعطي كل نفس حقها.
الأصول في الكافي للكليني الجزء الأول ص397-398.
- مهدي المنتظر يتكلم العبرانيةّ : في كتاب (الغيبة) للنعماني : << إذا أذَن الإمام دعا الله باسمه العيراني (فانتخب ) له صحابته الثلاثمائة والثلاثة عشر كقزع الخريف ، منهم أصحاب الألوية، منهم من يفقد فراشه ليلا فيصبح بمكة ، ومنهم من يُرى يسير في السحاب نهارا يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبه
روى الشَيخ المفيد في (الإرشاد ، عن المفضّل بن عمر عن أبي عبد الله قال << يخرج مع القائم عليه السلام من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلا من قوم موسى، وسبعة من أهل الكهف ويوشع بن نون وسليمان وأبو دجـانة الأنصاري والمقداد ومالك الأشتر فيكونون بين يديه أنصارا
المصدر الإرشاد للمفيد الطوسي ص402 .
وهنا نلاحظ ان المهدي المنتظر لدى الشيعة انه يحكم بشريعة آل داود ، وبقرآن جديد ليس هو الذي بين أيدينا ، ولو سأل سائل فأين شريعة آل داود لوجد الإجابة ولا شك أنه التلمود ، ولذلك يبايع الناس على كتاب جديد
كما ذكر في كتاب الغيبة للنعماني عن أبي جعفر أنه قال : فوالله لكأني أنظر إليه بين الركن والمقام يبايع الناس بأمر جديد شديد ، وكتاب جديد ، وسلطان جديد من السماء
المصدر الغيبة للنعماني ص107
وهنا سنلاحظ ايضا صفاته بعد الخروج وافعاله للمهدي المنتظر لدى الشيعة
1_ يخرج المهدي المنتظر عجل الله فرجه فيجمع اليه الناس من كل مكان الى الكوفة ليبايعونه
2_ يحي الاموات ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى معسكر المهدي عجل الله فرجه
3_ فيخرج عمر بن الخطاب وابي بكر وعثمان من قبورهم فيعذبهم
روى المجالسي عن أبي عبدالله عليه السلام قال : هل تدري أول ما يبدأ به القائم عليه السلام قلت : لا . قال : يخرج هذين رطبين غضين فيحرقهما ويذريهما في الريح ويكسر المسجد . -هذين أي أبي بكر وعمر
4_ يحاكم المهدي النواصب كل من ظلم شيعته ( شيعة امير المؤمنين علي ( ع ) ويعاقبهم
5_ وفي عهد المهدي المنتظر عجل الله فرجه تكثر الخيرات
و ينبع من الكوفة نهران من الماء واللبن يشرب منها جميع شيعة امير المؤمنين علي ( ع )
6_ يقتل المهدي المنتظر ثلثي العالم
روى الأحسائي عن أبي عبدالله قال : لا يكون هذا الأمر حتى يذهب ثلثا الناس فقيل له : فإذا ذهب ثلثي الناس فما يبقى قال : أما ترضون أن تكونوا الثلث الباقي
وفي بحار الأنوار عن علي بن الحسين عليهما السلام قال : إذا قام قائمنا أذهب الله عز وجل عن شيعتنا العاهة وجعل قلوبهم كزبر الحديد وجعل قوة الرجل منهم قوة أربعين رجلا



روى المجلسي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جدة عليهما السلام قال : إذا قام القائم بمكة وأراد أن يتوجه إلى الكوفة نادى مناديه : ألا لا يحمل أحد منكم طعاما ولا شرابا ويحمل حجر موسى … إلى أن قال : فإذا نزلوا ظاهرها أنبعث منه الماء واللبن دائما فمن كان جائعا شبع ومن كان عطشانا روي
اما عن الكتب اليهودية التي جاءت بصفات الملك المنتظر لديهم
وهو طبعا الاعور الدجال كما ذكره رسول الله
فقد جاءت من الكتب التي تروي صفات الاعور الدجال بعد خروجه للناس وماذا يفعل بحكمه ان ذاك
1_ عندما يعود مسيح اليهود يضم مشتتي اليهود من كل أنحاء الأرض ويكون مكان اجتماعهم مدينة اليهود المقدسة وهي القدس
2_ عند خروج مسيح اليهود يحيا الأموات من اليهود ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى جيش
المسيح الدجال اي ملك اليهود المنتظر بحسب ماقد جاءت به كتبهم
3_ عند خروج الملك المنتظر تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم
4_ يحاكم الملك المنتظر ( المسيح الدجال ) كل من ظلم اليهود ويقتص منهم
5_ يقتل ملك اليهود ثلثي العالم
6_ في عهد ملك اليهود ( المسيح الدجال ) تكثر الخيرات عند اليهود فتنبع الجبال لبنا وعسلا وتطرح الأرض فطيرا وملابس من الصوف
وهنا سنلاحظ التقارب الشديد بين خروج المهدي المنتظر لدى الشيعة وماقد يفعله للناس وتعذيب
اصحاب الرسول والتقارب بين صفاته وصفات الاعور الدجال كما ذكره رسول الله
في الحديث الشريف ( ينزل الدجال في هذه السبخة بمرقناة فيكون أكثر من يخرج إليه النساء حتى إن الرجل ليرجع إلى حميمه وإلى أمه وابنته وأخته وعمته فيوثقها رباطا مخافة أن تخرج إليه ثم يسلط الله المسلمين عليه فيقتلونه ويقتلون شيعته حتى إن اليهودي ليختبئ تحت الشجرة أو الحجر فيقول الحجر أو الشجرة للمسلم هذا يهودي تحتي فاقتله» [رواه أحمد 5099]
كذلك جاء بالحديث الشريف ايضا قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) : « لكل أمه مجوس ومجوس هذه الأمه الذين يقولون لا قَدَر. من مات منهم فلا تشهدو جنازتهم و من مرض فلا تعودوهم و هم شيعة الدجال وحق على الله أن يلحقهم بالدجال.» [سنن أبي داؤود حديث رقم 4072]
و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أن الدجال يخرج بأرض يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوهم المجان المطرقه.» [ سنن أبن ماجه حديث رقم 4062]
و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة. » [صحيح مسلم حديث رقم 5227]
الموضوع يتبع

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران