الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء الحادي والثلاثون )

المشرف: manoosh

أضف رد جديد
ملاك عراقية
عضو فعال
عضو فعال
مشاركات: 110
اشترك في: الاثنين نوفمبر 19, 2018 12:52

الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء الحادي والثلاثون )

مشاركة بواسطة ملاك عراقية » الجمعة يونيو 21, 2019 7:14

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحدثنا في موضوع سابق ان فقهاء ايران للشيعة انهم جعلوا من علي هو سراط الله المستقيم
وكذلك اولاده من بعده ان لهم الطاعة لنيل مرضاة الله ودخول الجنة بولاية علي ابن ابي طالب
بعبور سراط الاخرة وهو جسر يمر فوق جهنم قبل الجنة
كما وضحناها سابقا
فكثيرا من مصادر اهل الشيعة من لها من الروايات والقصص واحاديث الرسول الملفقه له
لجعل علي ابن ابي طالب شريك مع الله في خلقه وفي جنته وناره يدخلها من لايكون بولايتة
وكثيرا من تلك الروايات التي اصبحت لدى الشيعة مصادرا لهم يعتمدون عليها بجميع فتاويهم
ويقومون فقهائهم التابعين لبلاد فارس بتدريس ابناء الشيعة في مجالسهم المسماة بالحسينيات
لكي تكون تلك الكتب مصادرا معتمدة لديهم في كل جيل
ولم يدرك ابناء الشيعة ان تلك المصادر وهي كتب قديمة وثقت من قبل علماء ايران
في عصر مابعد سقوط الامبراطورية الفارسية العظمى لتكون مصارد ابناء الشيعة
دون علم منهم انها قد اولفت من قبل علماء ايران لهم ولم يبحث الشيعي عن تلك المصادر
ومن هو مؤلفها ومن اي دولة ينتمي ولكنه يبقى مصدقا تلك الروايات فقط لكونها تخالف
اهل السنة لان فقهاء ايران قد توارثوا الحقد والكراهية للدين الاسلامي وقد قاموا بتفريق
اهل الشيعة عن اهل السنة بفتاويهم ورواياتهم التي تحث على الاشراك ونشر الفساد الاخلاقي
فجميع كتب اهل الشيعة تكون على النحو التالي وهي الكتب التي اصبحت مصادرا لهم في كل جيل
يقومون على تدريسها وياخذون منها المصادر التي توثق الاحاديث والروايات
الكتاب ) ( المؤلف
1_ نهج البلاغة للمؤلف الشريف الرضي
2_ الكافي للمؤلف محمد بن يعقوب بن اسحاق الكليني
3_ من لايحضره الفقيه للمؤلف محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي
المعروف بالشيخ الصدوق
4_ التهذيب او تهذيب الاحكام للمؤلف أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي
5_ الاستبصار او الإستبصار فيما أختلف من الأخبار للمؤلف أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي
6 _ بحار الانوار للمؤلف محمد باقر بن محمد تقي المجلسي
7_ وسائل الشيعة للمؤبف محمد بن الحسن الحر العاملي
8 _ مستدرك الوسائل للمؤلف الميرزا حسين بن محمد تقي النوري الطبرسي
9_ الوافي للمؤلف محمد محسن بن مرتضى بن محمود المشهور بلقب الفيض الكاشاني
10_ كتاب سليم بن قيس للمؤلف سليم بن قيس الهلالي
11_ الخصال للمؤلف محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق
12_ عيون اخبار الرضا للمؤلف محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي
المعروف بالشيخ الصدوق
13_ امالي الصدوق للمؤلف محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي
المعروف بالشيخ الصدوق
14_ امالي المفيد للمؤلف محمَّد بن محمَّد بن النعمان بن عبد السَّلام العكبري
المعروف بالشيخ المفيد
15_ الاربعون حديثا للمؤلف روح الله بن مصطفى بن أحمد الموسوي الخميني
المعروف بالخميني
كذلك تعتمد علماء الشيعة في مصادرهم بفتاويهم وغيرها على ماتسمى بالكتب الاربعة
وهي ( الكافي و من لا يحضره الفقيه و تهذيب الأحكام والإستبصار فيما أختلف من الأخبار )
فان بحث اي شيعي عن مصدر ولادة ومنشاء اي مؤلف من هؤولاء الذين كتبوا
مصادر الشيعة من كل جيل سيجد ان منشاء ذلك المؤلف هي ايران وهي محل ولادته ايضا
فكثيرا من مؤلفي كتب الشيعة التي تعتبر كمصادر لهم هي جاءت من عالم ايراني فقط
فلماذا ايران بالذات ؟ لم يسال اي شيعي نفسه لماذا المؤلفين الذين كتبوا تلك المصادر
من الكتب فقط من بلاد فارس ؟
فمثلا سنقوم بالرجوع لاصول ولادة ومنشاء لكل مؤلف من الذين كتبوا
تلك الكتب التي اصبحت مصادرا لاهل الشيعة ويقومون فقهاء ايران في كل جيل بتدريسها للشيعة
1_ محمد بن يعقوب بن اسحاق الكليني
الذي الف كتاب الكافي المعتمد عليه من مصادر اهل الشيعة
ولادته ومنشاءه
الشيخ محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي (توفي سنة 329 هـ / 941 م) من كبار فقهاء ومحدثي الشيعة الإمامية ومؤلف كتاب الكافي الذي يعدّ من أهم المصادر الحديثية الأربعة عند الشيعة. وُلد الكليني في النصف الثاني من القرن الثالث بقرية كُلَين على بعد (38) كيلو متراً من مدينة ري، الواقعة في جنوب العاصمة طهران ، ( وهي تقع في ايران )
المصدر ( الموسوعة الحرة )
2 _ أبو جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ( عالم فقيه ومحدث كبير عند الشيعة في القرن الرابع الهجري، وهو أحد الأربعة المشهورين بجمع الأخبار، حيث انه مؤلف كتاب من لا يحضره الفقيه أحد الكتب الأربعة عند الشيعة الاثنا عشرية ويعتبر من أهم المصادر الحديثية عندهم. ولد في مدينة قم ( وهي تقع في ايران ) ( الموسوعة الحرة )
3_ أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن الطوسي(385 -460هـ) 995 - 1050 م المعروف بشيخ الطائفة والشيخ الطوسي مؤلف كتابين من الكتب الأربعة ( كتاب الإستبصار فيما أختلف من الأخبار ) وكتاب (تهذيب الأحكام) ومن كبار المتكلمين والمحدثين والمفسرين والفقهاء الشيعة. قدم إلى العراق من خراسان ( التي تقع في ايران )
( الموسوعة الحرة )
ويستطيع اي شيعي البحث عن اصل اي مؤلف من هؤلاء سيلاحظ انهم من ايران
فلماذا جاؤوا من ايران بالذات دون غيرها من البلدان الاسلامية الاخرى ؟
لينشروا تلك الروايات والاحاديث ؟ فهل سال اي شيعي هل يوجد في زمن الرسول
شيء اسمه شيعة وسنة ؟

الموضوع يتبع

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد