الزرقاء .. ذهب لخطبة زميلته في العمل .. فاكتشف أنها شقيقته

المشرف: sweetaa zakyaa

قوانين المنتدى
• يمنع وضع اي مواد محمية بحقوق نشر دون موافقه مسبقه من صاحبها
قوانين المنتديات العامة
أضف رد جديد
Red-rose
صديق المنتدى
صديق المنتدى
مشاركات: 43574
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

الزرقاء .. ذهب لخطبة زميلته في العمل .. فاكتشف أنها شقيقته

مشاركة بواسطة Red-rose » الاثنين أكتوبر 12, 2015 2:12

صورة

جمع القدر طفلين رضيعين وفرقهما القدر شاباً وشابة يافعين، هذا بالتمام والكمال ما حصل مع الشاب (س.ع.ب) والشابة (ف.ت.ع)، تزاملا في العمل باحدى الشركات الخاصة في عمان منذ ثلاثة اعوام نسجت بينهما قصة حب عميقة، وبحكم ان والده متوفى فقد فاتح وهو اكبر اشقائه وشقيقاته الاربع والدته التي تسكن واشقاؤه احدى مناطق الكرك بخصوص التقدم لخطبة فتاة احلامه المقيمة مع اهلها في مدينة الزرقاء..

وافقت الوالدة، وبطبيعة الحال سمّى للوالدة اسرة الفتاة لكن يبدو ان ذاكرتها، وقد هجرت مدينة الزرقاء منذ سنوات حيث كانت تقيم هناك بحكم عمل زوجها في احد معسكرات الجيش خانتها فلم تتذكر ان هذه الاسرة هي ذات الاسرة التي تجاوروا معها في مدينة الزرقاء لسنوات عديدة.

وكعادة مجتمعنا بان تكون النساء اول من يمهدن لمراسم الخطبة والزواج ذهب مع والدته وعمة وخالة له من الكرك الى الزرقاء لمقابلة اهل الفتاة والتمهيد لعقد قرانه عليها، وصلت الام ومن رافقها الى بيت اهل الفتاة، لم يكن ذات البيت وذات الحي الذي تجاورت الاسرتان فيه، معلومات اهل الفتاة عن العريس المرتقب واسرته لم تتعدَ اسم الشاب الاول واسم عشيرته وطبيعة عمله وحيثيات شخصيته وكلها معلومات استقاها والدا الفتاة من قبل ابنتهم اذ لا ضرورة ملزمة لمعلومات اوسع في مثل هذه المرحلة من مراحل الخطوبة والزواج.

طرق الشاب باب بيت اهل الفتاة، فتح شقيقها الباب، دخل الضيوف الى غرفة الاستقبال، اخبر الشقيق والده ووالدته بوجود الضيوف داخل المنزل، وحيث تقضي العادات ان تتأخر الفتاة التي ستتم خطبتها في مقابلة خاطبيها، ولكون الخاطبات نساء فلا بد من ان تستقبلهن الام التي تزينت ولبست اثمن ما لديها من ملابس فهي ستقابل خاطبات ابنتها فينبغي ان تظهر امامهن بابهى مايكون، ما ان رأت المراة الضيفات حتى دققت في وجه جارتها القديمة لتتأكد بانها فلانة التي تجاورت معها في مدينة الزرقاء منذ سنين طويلة خلت فتعارفتا.

لحظات كان يمكن ان تكون جميلة مفرحة لكن الألم لم يترك للفرح متسعا، فالمرأتان تعلمان ان الزواج لن يتم فـ (س.ع.ب) هو شقيق (ف.ت.ع) في الرضاعة فبعد ولادته باسابيع كانت والدة الشاب قد مرضت وظلت رهن العلاج في المستشفى لاسابيع تكفلت خلالها والدة الفتاة بارضاع الطفل عدة رضعات مشبعات.

فجع الشاب فالحب الذي عايشه لسنين تهاوى في لحظات، لم تكن الفتاة اقل حزنا، لكنها ارادة الله التي لا اعتراض عليها فهكذا تؤخذ الامور في الملمات..

وحتى لا تثقله ذكريات المكان قرر الانتقال للعمل في شركة اخرى، فيما آثرت هي ترك العمل لتتخلص من مشاعر حالمة عاشتها مع من احبه قلبها، هول الحزن الذي ران على القلوب لم يمنع (س.ع.ب) و(ف.ت.ع) من التاخي بالله مقسما عليها ان تعتبره الشقيق والسند الذي لن يتخلى عنها كلما اثقلها امر.

العمر كله
عضو مميز
عضو مميز
مشاركات: 264
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 2:56

Re: الزرقاء .. ذهب لخطبة زميلته في العمل .. فاكتشف أنها شقيق

مشاركة بواسطة العمر كله » الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 3:08

سبحان الله

والحمد لله على كل حال قصة حقيقة

صورة العضو الشخصية
Khaled Qudah
مشرف عام
مشاركات: 2976
اشترك في: السبت يونيو 07, 2008 10:18
مكان: Amman - Jordan
اتصال:

Re: الزرقاء .. ذهب لخطبة زميلته في العمل .. فاكتشف أنها شقيق

مشاركة بواسطة Khaled Qudah » الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 5:04

الحمد يلي بينت من اولها

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران