مجهولون يعتدون على أرضية فسيفسائية في عجلون

أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
م. عمرو القضاه
مدير المنتدى
مشاركات: 3922
اشترك في: الخميس مايو 22, 2008 1:35
مكان: عمان, الأردن
اتصال:

مجهولون يعتدون على أرضية فسيفسائية في عجلون

مشاركة بواسطة م. عمرو القضاه » الاثنين ديسمبر 05, 2011 5:11

20111251220RN341.jpeg
20111251220RN341.jpeg (41.68 KiB) تمت المشاهدة 5240 مرةً


كشفت مديريه آثار عجلون خلال مباشرتها باجراء حفرية لمنطقة المقاطع في القطعة 41/72 من اراضي عبي الواقعة في منطقة عجلون الاثنين ان مجهولين قاموا بالاعتداء على ارضية فسيفسائية تعود الى القرن الخامس ميلادي.

وقال مدير آثار محافظة عجلون الدكتور محمد أبو عبيلة إن مجهولين حاولوا الاعتداء على أرضية فسيفسائية في منطقة خربة المقاطع في عبين كان تم اكتشافها في بداية السبعينيات وتعتبر من اقدم الفسيفساء المؤرخة في الاردن، مبينا انه تم إبلاغ الجهات الأمنية بمحاولة الاعتداء التي تلحق ضررا بالمكنوزات الاثرية التي تحتوي عليها المنطقة والتي بدورها قامت بإجراء الكشف الحسي على الموقع لوضعه تحت المراقبة واجراء التحقيقات في الموضوع بهدف حماية الموقع بالاضافة الى ان مديرية الآثار قامت بتعيين حارس للاشراف على الموقع ومنع التعديات عليه.

واشار د.ابو عبيلة إلى أن المديرية قامت بالاجراءات الاحترازية بعد تلقيها بلاغاً من أحد السكان المجاورين للمنطقة الذي شاهد بعض الحفريات في الموقع حيث قامت المديرية بتشكيل لجنة للتأكد من حجم الاضرار الناتجة عن الحفريات بالاضافة الى تكليف عدد من العمال المتخصصين بالحفريات للعمل من اجل اكتشاف محتويات الموقع الاثرية حيث تم اكتشاف مواقع اثرية وارضيات فسيفسائية.

واكد أبو عبيلة أهمية المحافظة على المواقع الأثرية التي تزيد على 250 موقعا والتي تحتوي على قيمة تاريخية واثرية لحمايتها من العابثين خصوصا مع عدم توافر حراس لكل هذه المواقع بسبب ضعف المخصصات، داعيا الجهات المعنية إلى زيادة عدد الحراس وتحويل بعض المواقع الى محميات مغلقة بهدف منع كافة اشكال التعدي على مثل هذه المواقع واستملاك بعض المواقع التي تعود ملكيتها للمواطنين لاسم دائرة الاثار العامة.

واستعرض د.ابو عبيلة اهمية موقع المقاطع في عبين نظرا لما يحتويه من مكنوزات تضم كهوفا وارضية فسيفسائية وكنائس قديمة ومعاصر قديمة للزيت وصناعة العنب.

وبين د.ابو عبيلة ان خربة المقاطع تقع على مسافة (10كم) تقريباً شمال غرب مدينة عجلون، و(2كم) غرب قرية عبين، وإحداثيات الموقع حسب نظام التموضع الجغرافي (الدرجات العشرية) (35.80100؛) شرقاً(32.37258؛) شمالاً، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر (1134م). ويحيط بموقع الخربة ارض زراعية خصبة، كما تمتاز بقربها من عدد من المواقع الأثرية المهمة (خربة ستات، عفنا، عابدة، عبكل).

وتقدر المساحة الإجمالية للآثار المنتشرة على السطح 50 ألف متر مربع تغطي الأشجار الحرجية ما نسبته (70%) من المساحة الكلية وأشجارها عبارة عن أشجار البلوط، والسنديان، والبطم، ويتراوح أعمار هذه الأشجار ما بين (20-40 سنه).

يذكر ان تاريخ الموقع حسب الدراسات التي اعدت يعود للعصور الرومانية والبيزنطية والإسلامية (الأموي، الأيوبي، المملوكي، العثماني). ومن آثارها البنائية الباقية أساسات لجدران أثرية متهدمة، وكهوف مقطوعة في الصخر استخدمت كمساكن في العصور الرومانية والبيزنطية وآبار جمع مياه الأمطار ومعاصر للعنب، وكنائس بيزنطية تضم أرضيات فسيفسائية ملونة تحوي كتابات يونانية بعض منها مؤرخ في عام 482م، وتعتبر أقدم فسيفساء مؤرخة في الأردن (Vanelderen 1972.73-75 )وحظي الموقع بمسوحات وتحريات أثرية أجراها بعض الباحثين في القرن الماضي ومن هؤلاء الباحثين سيجفريد ميتمان عام 1970 الذي أجرى مسحاً شمل منطقة المقاطع ودير الليوس وعبين وعبلين وما حولهما وأعاد الاستيطان للموقع طبقا لملتقطات السطح الفخارية للعصر البيزنطي (Mittmann1970.72 site174 ) كما أجريت حفرية من قبل دائرة الآثار ما بين الأعوام ( 1970-1971) أسفرت الكشف عن كنيسة بيزنطية في الجزء الشرقي من الموقع أعقب ذلك دراسة لكتابة الإهداء باللغة اليونانية التي تزين أرضية الكنيسة من قبل الباحث فان الديرين( Vanelderen) وتشير الدراسة التي نشرت في حولية دائرة الآثار الصادرة عام 1972 إلى أن نقش فسيفساء المقاطع أقدم كتابة فسيفسائية مؤرخة في الأردن ويرجع تاريخها لعام 482م( Vanelderen 1972.73-75) كما أشار الى الموقع الباحث جاتيانو بالومبو في مسوحاته في وادي اليابس ( Palumbo etal 1990.102)، وما بين الأعوام 2005-2008 قامت الباحثة اياتا كوستا بمسح شمل منطقة المقاطع وما حولها وعملت على توثيق جميع الآثار السطحية الظاهرة.


واللافت للنظر أن الكتابة اليونانية التي تزين صحن الكنيسة كتبت بأحرف يونانية وبمكعبات من الفسيفساء السوداء على خلفية من المكعبات البيضاء وهي في غاية الروعة والجمال وسر جمالها وروعتها أنها ذات مدلولات دينية واجتماعية وإدارية ومن مدلولاتها ورود أسماء عربية مثل اسم أيوب وأسماء المتبرعين من رجالات الدين وجمهور المؤمنين، وان الإدارة الكنسية المحلية هي التي أشرفت على التمويل والبناء وان التبرع الجماعي من قبل أهل القرية لإنشاء الأبنية الدينية كان مألوفا وهذا ما نلحظه في نص الكتابة التي عثر عليها وترجمته إلى العربية على النحو الآتي:

"يسوع من نسل العذراء في عهد التقي أيوب الكاهن وبراخوس وماغنوس رجال الدين الأتقياء وماكيدونيوس الخادم رصفت الأرضية الفسيفسائية بتبرع من أهل القرية سنة 545 الاندكتي السادسة" وبحسب كتابه الإهداء والتكريس يعود تأريخ الكنيسة إلى عام 482م (القرن الخامس الميلادي) حسب التاريخ البومبيائي. ومن هنا نلحظ أن الأرض الأردنية على وجه العموم ومحافظة عجلون على وجه الخصوص قد شهدتا خلال عصور ما قبل التاريخ والعصور التاريخية استقراراً إنسانياً وازدهاراً اقتصادياً ونشاطاً عمرانياً تجلى في البناء والعمران وهذا ما تؤكده المظاهر الأثرية في خربة المقاطع التي تعتبر واحدة من المواقع الأثرية الهامة في إقليمنا.

Red-rose
مشرف
مشاركات: 40577
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

Re: مجهولون يعتدون على أرضية فسيفسائية في عجلون

مشاركة بواسطة Red-rose » الاثنين ديسمبر 05, 2011 5:42

لا حولا ولا قوة الا بالله

صورة العضو الشخصية
م. عمرو القضاه
مدير المنتدى
مشاركات: 3922
اشترك في: الخميس مايو 22, 2008 1:35
مكان: عمان, الأردن
اتصال:

رد: مجهولون يعتدون على أرضية فسيفسائية في عجلون

مشاركة بواسطة م. عمرو القضاه » الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:16

انا شخصيا بحمل الحق بالدرجه الاولى على الحكومه لتقصيرها في الحفاظ على آثار البلد

صورة العضو الشخصية
.~THE QUEEN~.
صديق المنتدى
صديق المنتدى
مشاركات: 4912
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 30, 2011 6:55
مكان: "عجلو9و9ونية" والعقل بلوط

رد: مجهولون يعتدون على أرضية فسيفسائية في عجلون

مشاركة بواسطة .~THE QUEEN~. » الثلاثاء مارس 27, 2012 10:24

م. عمرو القضاه كتب:انا شخصيا بحمل الحق بالدرجه الاولى على الحكومه لتقصيرها في الحفاظ على آثار البلد

كلامك صحيح م.عمرو
لأنه لو فيه أهتمام ما صار هالحكي
حسبي الله ونعم الوكيل :|

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران