نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء

الدين والشريعة

المشرف: manoosh

أضف رد جديد
رضا البطاوى
صديق المنتدى
صديق المنتدى
مشاركات: 1757
اشترك في: السبت يوليو 25, 2015 2:08

نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء

مشاركة بواسطة رضا البطاوى » الخميس ديسمبر 05, 2019 8:39

أحاديث مسندة في أبواب القضاء
الكتاب جمع ونقد أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني (المتوفى: 430)
والملاحظ ان ثلث الكتاب الأول لا علاقة له بالقضاء وإنما هو فى رد بعض أحاديث مناقب على وفاطمة والملاحظ أن منهج أبو نهيم فى نقد الأحاديث منهج اعتمد على نقد الرجال بدون دليل ظاهر فاكتفى بكلمات مثل :
"فقد كذب ابن معين ضرارا فلعله واضعه "
" قلت ابن علوان كذاب"
" قلت إسماعيل وأبوه تالفان"
" وأبو الصلت ثقة مأمون قلت كلا والله رافضي غير ثقة وإن وثقه ابن معين قطعه الحاكم وصححه"
" قلت فهذا كذب، وأحمد دجال "
"والقاسم متروك وشيخه ضعيف متنه ركيك "
"وسرقه أبو الصلت وقد لصقه بعبد الرزاق"
والمفترض أن يبين سبب رفض الرواية من خلال بيان كذبات القوم أو من خلال بيان أخطاء المتن وليس إلقاء التهم أو الرفض بسبب المذهب
1 - ...... قال لعلي أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه بعدي .
هذا علي شرط خ م قلت كلا فقد كذب ابن معين ضرارا فلعله واضعه .
الخطأ أن على يبين للأمة ما اختلفوا فيه بعده وهو ما يناقض أن الله هو من يبين المختلف فيه كما قال تعالى "وما اختلفتم فيه من شىء فحكمه إلى الله"
2 - الحسين بن علوان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي (ص)قال ادعوا لي سيد العرب قلت من قال علي سيد العرب . قلت ابن علوان كذاب ."
الخطأ كون علي سيد العرب وهو ما يخالف أن المؤمنون اخوة ومنهم العرب المؤمنون كما قال تعالى "إنما المؤمنون إخوة"
الرواية لا علاقة لها بالقضاء
3 - عن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل عن أبيه عن جده عن مجاهد عن ابن عباس أن النبي (ص)قال: في خطبة حجة الوداع لأقتلن العمالقة في كتيبة فقال له جبريل أو علي فقال أو علي رضي الله عنه. قلت إسماعيل وأبوه تالفان .
الخطأ وجود من تسميهم الرواية العمالقة وهو تخريف فلا وجود لهذا النوع من البشر فالعملقة وهو الطول الفارع أو ضخامة الجسد تتواجد فى كل قوم فى عدد قليل جدا لا يتجاوز العشرة فى المائة ألف ولا تتواجد قبيلة او شعب بكامله من هذا الصنف وهذه الرواية لا علاقة لها بالقضاء
4 - أبو الصلت عبد السلام ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عباس قال رسول الله (ص)أنا مدينة العلم وعلي بابها فمن أراد المدينة فليأت الباب . صحيح قلت بل موضوع ثم قال وأبو الصلت ثقة مأمون قلت كلا والله رافضي غير ثقة وإن وثقه ابن معين، قال الحاكم وله شاهد باسناد صحيح. حدثني أبو بكر محمد بن علي القفال ثنا النعمان بن هارون البلدي ببلد من أصله عن أحمد بن عبد الله الحراني ثنا عبد الرزاق، ثنا الثوري عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عبد الرحمن بن عثمان التيمي سمعت جابرا سمعت رسول الله (ص)يقول أنا مدينة العلم وعلي بابها.. الحديث. وتمامه علي إمام البررة وقاتل الفجرة، منصور من نصره، مخذول من خذله قطعه الحاكم وصححه قلت فهذا كذب، وأحمد دجال .
الخطأ أن على باب الحكمة وحده ويخالف هذا أن البوابين لدار بمعنى مفاتيحها الذين يعرفون ما بداخلها كانوا كثار بدليل قوله "فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون "فطبقا لهذا النص تعلم الكثيرون فى مدرسة النبوة وليس على فقط
5 - أحمد بن الأزهر ثنا ثنا عبد الرزاق، أنبأ معمر عن الزهري عن عبيد الله، عن ابن عباس قال نظر النبي (ص)إلي علي فقال أنت سيد في الدنيا والآخرة حبيبك حبيبي وحبيبي حبيب الله وعدوك عدوي وعدوي عدو الله والويل لمن أبغضك بعدي .
هذا موضوع مع ثقة إسناده كأنه أدخل على معمر وإلا فلأي شيء كتمه عبد الرزاق وحدث به سرا لأبي الأزهر وما خسر ابن يرويه كل وقت مع كون اسناده كالشمس ثم إنه يقول لأبي الأزهر أنا حدثت به غيرك ."
الخطأ كون علي سيد في الدنيا والآخرة وهو ما يخالف أن المؤمنون كلهم اخوة فى الدنيا كما قال تعالى "إنما المؤمنون اخوة" كما أنهم اخوة فى الآخرة كما قال تعالى "إخوانا على سرر متقابلين"والرواية لا علاقة لها بالقضاء
6 - القاسم بن أبي شيبة، ثنا يحيى بن يعلى، ثنا عمار بن رزيق، عن أبي إسحاق عن زياد بن مطرف عن زيد بن أرقم عن النبي (ص)قال من أراد أن يحيى حياتي ويموت موتي ويسكن جنة الخلد فليتول عليا . هذا صحيح قلت أنى له الصحة والقاسم متروك وشيخه ضعيف متنه ركيك ."
نلاحظ الخبل فكيف يحيى الإنسان حياة غيره ويموت موت غيره ؟كل واحد حياته مختلفة عن ألأخر فى الأحداث والأعمار والأقارب والرزق والمرض والصحة والرواية لا علاقة لها بالقضاء
7 - عن سريج بن يونس، حدثنا أبو حفص الأبار، ثنا الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة أن فاطمة قالت يا رسول الله زوجتني من علي وهو فقير قال أما ترضين أن الله اطلع إلى أهل الأرض فاختار رجلين أحدهما أبوك والآخر بعلك . هذا على شرط الشيخين، قلت بل موضوع على سريج رحمه الله .وسرقه أبو الصلت وقد لصقه بعبد الرزاق عن معمر، عن أبي نجيح عن مجاهد، عن ابن عباس ."
الخطأ اختيار الله لعلى وهو ما يخالف أن على ليس رسولا حتى يختاره الله أى يصطفيه كما قال تعالى "الله يصطفى من الملائكة رسلا ومن الناس" والرواية لا علاقة لها بالقضاء
8 - حسين بن الأشقر، ثنا منصور بن أبي الأسود عن الأعمش عن المنهال عن عباد بن عبد الله عن علي ولكل قوم هاد قال النبي (ص)المنذر وأنا الهادي . قلت هذا من وضع الأشقر محمد بن أحمد بن عياض بن أبي طيبة، حدثنا أبي، حدثنا يحيى بن حسان عن سليمان بن بلال، عن يحيى بن سعيد عن أنس بحديث الطير وقال هذا على شرط خ م، قلت حتى يصح أن يحيى بن حسان رواه ."
الخطأ أن على هو الهادى للناس وهو ما يخالف أن كل مسلم داعية هو هاد لمن يدعوهم والرواية لا علاقة لها بالقضاء
9- أحمد بن حنبل ثنا سعيد بن محمد الوراق عن علي بن الحزور عن أبي مريم الثقفي سمع عمار يقول سمعت رسول الله (ص)يقول يا علي طوبى لمن أحبك وصدق فيك وويل لمن أبغضك وكذب فيك هذا صحيح، قلت بل سعيد وعلي متروكان، والله يغفر لأحمد أنا أتعجب منه كيف روى هذا فالله أعلم ."
الخطأ أن حب المسلم للمسلم أو كراهيته له لا تعنى الكفر ودخول النار لأنه يوجد كراهية بين بعض المسلمين أو المسلمات كما قال تعالى فى الأزواج "فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم" وهذا الكراهية أى الغل يزول فى الجنة كما قال تعالى "ونزعنا ما فى صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين" والرواية لا علاقة لها بالقضاء
10- إبراهيم بن إسحاق الجعفي، ثنا عبد الله بن عبد ربه العجلي، ثنا شعبة، عن قتادة عن حميد بن عبد الرحمن، عن أبي سعيد الخدري عن عمران بن حصين عن النبي (ص)قال النظر إلى علي عبادة قال وشاهده صحيح، حدثناه ابن قانع، ثنا صالح بن مقاتل بن صالح، ثنا محمد بن عبيد بن عتبة، ثنا عبد الله بن محمد بن سالم، ثنا يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله مرفوعا مثله قلت بئس الشاهد والمشهود له كلاهما موضوع وصالح كذاب حيل وحدثنا محمد بن أحمد بن يحيى الغازي ثنا المسيب بن زهير ثنا عاصم بن علي ثنا المسعودي عن عمرو بن مرة عن إبراهيم باسناده مثله ."
نص الحديث وهو متنه يعيبه أنه لم يحدد النظر لعلى هل هو النظر الحسن أو النظر السيىء فطبقا للحديث الناظر فيه حسنا كالناظر فيه سوء كلاهما مثاب طبقا للحديث لأن النظر هنا مطلق غير محدد
والسؤال لماذا يختص على بهذا الذكر إذا كان محمد (ص)نفسه لم يطلب الله منا أن نذكره؟
الشرع ليس مدح لأشخاص حتى ولو كانوا رسلا وأئمة وإنما غايته الله طاعة الخالق وليس نظر لمخلوقين وإلا عدنا لملل الكفار التى هى تعظيم لأشخاص ونظر لهم والرواية لا علاقة لها بالقضاء
11- إسحاق بن سعيد بن أركون، ثنا خليد بن دعلج أظنه، عن قتادة عن عطاء، عن ابن عباس عن النبي (ص)قال النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف فإذا خالفتها قبيلة اختلفوا فصاروا حزب إبليس . هذا حديث صحيح قلت كلا فخليد رواه وابن أركون أوهى منه ."
الخطأ أن النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف وهو ما يناقض ان الأمن من أى هلاك جماعى هو الإيمان والعمل الصالح كما قال تعالى فى قوم يونس "فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما أمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزى فى الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين" والرواية لا علاقة لها بالقضاء
12- مفضل بن صالح، عن أبي إسحاق عن حنش الكناني سمع أبا ذر سمعت النبي (ص)ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك . صحيح قلت كلا المفضل واه .
13- إسماعيل بن عمرو البجلي، ثنا الأجلح الكندي عن حبيب بن أبى ثابت عن عاصم بن ضمرة عن علي قال أخبرني رسول الله (ص)قال إن أول من يدخل الجنة أنا وفاطمة والحسن والحسين قلت يا رسول الله فمحبونا قال من ورائكم . صحيح قلت هذا منكر جدا تكلم فيهم ."
والخطأ أن أربعة على الأكثر هم أول من يدخلون الجنة وهو ما يخالف أن المسلمون يدخلونها زمر أى جماعات سبعة من الأبواب السبعة المفتوحة وفى هذا قال تعالى "وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها " والرواية لا علاقة لها بالقضاء
14- أخبرنا أحمد بن بالويه العقصي من أصله، ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة، ثنا محمد بن نمير، ثنا أبو مسلم قائد الأعمش، ثنا الأعمش عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة مرفوعا قال تبعث الأنبياء يوم القيامة وأبعث على البراق وتبعث فاطمة أمامي، ويبعث صالح على ناقته وذكر الحديث قلت أبو مسلم قال البخاري في حديثه نظر وقال غيره متروك ."
الخطأ مجىء النبى(ص) على البراق هو وفاطمة وصالح (ص)على ناقته وهو ما يخالف مجىء كل واحد بمفرده كما قال تعالى "إن كل من فى السموات والأرض إلا أتى الرحمن عبدا لقد أحصاهم وعدهم عدا وكلهم آتيه يوم القيامة فردا" والرواية لا علاقة لها بالقضاء
15- العباس بن الوليد بن بكار، ثنا خالد بن عبد الله، عن بيان، عن الشعبي، عن أبي جحيفة، عن علي، قال سمعت النبي (ص)يقول إذا كان يوم القيامة نادى مناد من وراء الحجب: يا أهل الجمع غضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة. هذا على شرط خ م، قلت بل هذا موضوع قال الدارقطني العباس كذاب ثم رواه الحاكم فيما بعد بنحو ورقتين عن القطيعي عن الكجي حدثنا عبد الحميد بن بحر الكوفي ثنا خالد وزاد فيه فتمر وعليها ريطتان خضراوان. قال ابن حبان كان عبد الحميد يسرق الحديث ."
الخطأ هو طلب غض البصر حتى تمر فاطمة وكل نفس أساسا مشغولة بنجاتها فهو طلب كعدمه ولا أساس له كما قال تعالى " لكل امرىء منهم يومئذ شأن يغنيه" والرواية لا علاقة لها بالقضاء
16- حسين بن زيد بن علي ثنا جعفر بن محمد، عن أبيه عن جده عن أبيه الحسين، عن علي أن رسول الله (ص)لفاطمة إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك. هذا صحيح قلت بل غير صحيح وحسين تالف ."
السؤال ومن تكون فاطمة حتى يغضب لغضبها ويرضى لرضاها وهو أساسا غضبه لنفسه غضب عادل ورضاه بالعدل بينما فاطمة المخلوقة غضبها بعضه إثم كما غضبت على إرادة على الزواج عليها فى الروايات التاريخية وهو أمر أباحه الله ؟ والرواية لا علاقة لها بالقضاء
17- حدثنا مكرم بن أحمد، ثنا أحمد بن يوسف الهمداني، ثنا عبد المؤمن بن علي، ثنا عبد السلام بن حرب عن عبيد الله بن عمر عن زيد بن أسلم، عن أبيه عن عمر أنه دخل على فاطمة فقال والله ما أحد من الناس بعد أبيك أحب إلي منك. هذا ظن."
هذا المعنى جائز الحدوث والرواية لا علاقة لها بالقضاء
18- أخبرنا أبو سهل بشر بن أحمد بن بشر ثنا الحسن بن سفيان ثنا عباس بن عبد العظيم، وأخبرنا محمد بن الحسن ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا الحلواني ح، وأخبرنا الحسين بن مخارق ثنا أحمد بن يحيى بن زهير ثنا محمد بن أحمد بن زيد قالوا ثنا عمرو بن عاصم ثنا أبو العوام، ثنا أبو إسحاق الشيباني، عن عبد الله بن أبي أوفى قال قال رسول الله (ص)إن الله عز وجل مع القاضي ما لم يجر فإذا جار تبرأ الله منه ولزمه الشيطان رواه محمد بن بلال عن أبي العوام، أخبرنا أحمد ومحمد قالا أنا ابن أبي عاصم، حدثني محمد بن عبد الله بن نمير ثنا محمد بن بلال الكندي ثنا أبو العوام عمران القطان عن الشيباني عن ابن أبي أوفى قال قال رسول الله (ص)إن الله تبارك وتعالى مع القاضي ما لم يجر فإذا جار تخلى عنه "
ورواه ابن مسعود، أخبرنا أحمد بن الحسن ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم حدثني خليقة بن خياط ثنا سهل بن حماد، ثنا حفص بن سليمان العبدي، حدثني عيسى بن مسلم الجدلي، عن طارق بن شهاب، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله تبارك وتعالى مع القاضي ما لم يجر عمدا .
ورواه معقل بن يسار أخبرنا سليمان بن أحمد أبو عبيد ثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو اليمان ثنا إسماعيل بن عياش عن يحيى بن يزيد عن زيد بن أبي أنيسة عن نفيع بن الحارث عن معقل بن يسار قال قال رسول الله (ص)إن الله مع القاضي ما لم يحف عمدا .
أخبرنا عبد الله بن محمد بن عيسى ثنا سهل بن عبد الله ثنا أيوب ثنا ابن عياش عن يحيى بن يزيد بن أبي شيبة (كذا بالأصل والصحيح يحيى بن يزيد أبوشيبة) (بياض بالأصل والكلمة الساقطة (عن زيد بن أبي)) أنيسة عن نفيع بن الحارث عن معقل بن (بياض بالأصل والكلمة الساقطة (يسار قال: أمرني)) رسول الله (ص)أن أقضي بين قومي (بياض بالأصل والكلمة الساقطة (فقلت يا رسول الله ما)) أحسن أن أقضي فقال رسول الله (ص)إن الله تعالى مع (بياض بالأصل والكلمة المفقودة (القاضي ما لم)) يحف عمدا ثلاث مرات."
الروايات السابقة صحيحة المعنى فالله مع القاضى يثيبه على القضاء ما دام لم يتعمد الظلم فيه
"باب أمر النبي (ص)عليا رضي الله عنه أن يجعل حكم الله بين عينيه:
19- أخبرنا أحمد بن الحسن، ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن......... ثنا محمد بن يحيى الباهلي ثنا يعقوب بن محمد ثنا عبد العزيز بن عمران عن محمد بن عبد العزيز عن الزهري عن سالم عن أبيه أن عمر رضي الله عنه قال بعث رسول الله (ص)عليا فقال يا علي اجعل حكم الله تبارك وتعالى بين عينيك، وحكم الشيطان تحت قدميك ."
الحكم لا يكون بين العينين ولا تحت القدمين وإنما يكون الحكم فى النفس وهى القلب الذى يعمل به أو لا يعمل حسب إرادة الإنسان
20- أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب الشيباني ثنا إبراهيم بن نايلة ثنا عباس بن الوليد ح، وأخبرنا علي بن أحمد بن معاذ ثنا محمد بن حمدون بن خالد ثنا الحسن بن مكرم ثنا عمرو بن عون ح، وأخبرنا أحمد بن الحسن، ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا عباس النرسي قالا ثنا أبو عوانة عن عمر بن أبي سلمة، عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال لعن رسول الله (ص)الراشي والمرتشي في الحكم .
ورواه عبيد الله بن عمرو . أخبرنا أبو القاسم الطبراني ثنا ابن أبي مريم ثنا الفريابي ثنا الثوري عن ابن أبي ذئب عن الحارث بن (طمس بالأصل والمطموس هو. . عبد الرحمن عن أبي سلمة عن) عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قال رسول الله (طمس بكلمتين من بداية السطر الثاني بق. والمطموس. .(ص)لعنة الله على) الراشي والمرتشي . رواه أحمد بن يونس وعلي بن (بياض بالأصل وهو بن بحر) أخبرنا عبد الله بن محمد الخشاب ثنا أحمد بن (بياض بالأصل أظنه بن مهدي) ثنا أحمد بن يونس، وأخبرنا أبو أحمد الحافظ ثنا عبد الله بن محمد (بياض بالأصل) بن الجعد قالا ثنا ابن أبي ذئب بإسناده ح.وأخبرنا (بياض بالأصل) ثنا موسى بن إسحاق ثنا أحمد بن يونس ثنا ابن أبي ذئب بإسناده مثله.ورواه ابن جريج عن ابن أبي ذئب: وأخبرنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن سهل بن أيوب ثنا علي بن بحر ثنا هشام بن يوسف عن ابن جريج عن ابن أبي ذئب عن الحارث عن أبي سلمة مثله.ورواه وكيع عن ابن أبي ذئب:
أخبرنا أحمد بن سهل بن أيوب ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن ابن أبي ذئب عن الحارث عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن عبد الله بن عمرو قال لعن رسول الله (ص)الراشي والمرتشي .
ورواه سلم بن قتيبة:
أخبرنا أحمد بن الحسن، ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا عقبة بن مكرم ثنا سلم بن قتيبة ثنا ابن أبي ذئب عن الحارث بن عبد الرحمن عن أبي سلمة عن عبد الله بن عمرو عن النبي (ص)أنه لعن الراشي والمرتشي والمفتري (يحتمل المعزى. . والمقترى وهى بالأصل) الذي يسعى بينهما .
رواه ثوبان:
أخبرنا أبو بكر الشافعي ثنا محمد بن عبد الله بن مهران ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن ليث عن أبي الخطاب عن أبي زرعة عن ثوبان رضي الله عنه قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم
الراشي والمرتشي والرائش الذي يعمل بينهما .
ورواه عبد الرحمن بن عوف:
أخبرنا أبو بكر محمد بن حميد بن سهيل ثنا علي بن عبد الوهاب ثنا محمد بن يحيى الذهلي ثنا ابن أبي مريم ثنا عبد الجبار بن عمر عن أبي حزرة عن الحسن بن أخى أبى سلمة عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبيه رضي الله عنه قال رسول الله (ص)لعن الله الآكل والمطعم يعني يريد الرشوة.
رواه ابن وهب عن عبد الجبار:
أخبرنا أحمد بن الحسن ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا أبو سعيد دحيم ثنا عبد الله بن وهب ثنا عبد الجبار بن عمر عن أبي حزرة عن الحسن بن أخى أبى سلمة عن أبي سلمة قال سمعت أبي يقول قال رسول الله (ص)لعن الله الآكل والمطعم يعني المرتشي والراشي .
وروت عائشة:
أخبرنا أبو القاسم الطبراني ثنا إبراهيم بن دحيم ثنا أبي ثنا مروان بن معاوية ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن أبي بكر بن حزم عن عروة عن عائشة رضي الله عنه قالت لعن رسول الله (ص)الراشي والمرتشي .
وروت أم سلمة:
أخبرنا أبو العباس أحمد بن محمد الصدوقي ثنا محمد بن سليمان بن فارس ثنا الزبير بن بكار حدثني يحيى بن المقدام عن موسى بن يعقوب عن قريبة بنت عبد الله، عن أبيها عن أم سلمة رضي الله عنها قالت لعن رسول الله (ص)الراشي والمرتشي ."
هذا الروايات صحيحة المعنى فهى تبين أن الرشوة ذنب لكل من شارك فيها من دفع الرشوة ومن أخذها ومن توسط بين الطرفين لأن الرشوة تدفع لتغيير الحكم العادل لحكم ظالم
"باب ما أذن النبي (ص)لمن يتمنى الموت إذا بيع الحكم :
حدثنا أحمد بن الحسن بن أيوب ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا عبد الوهاب الحوطي ثنا تليد بن أعين عن الصباح الواسطي عن عبد العزيز بن سعيد عن عمرو بن عنبسة رضي الله عنه عن النبي (ص)قال لا يتمنى أحدكم الموت إلا أن يرى في الإسلام بيع الحكم .
رواه عبس الغفاري
أخبرنا أبو القاسم الطبراني ثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو عبيد القاسم بن سلام ثنا يزيد بن هارون ح. وأخبرنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي ثنا أبو يعلى والحسن بن سفيان قالا ثنا سويد بن سعيد (بياض بالأصل) أخبرنا الإسماعيلي أنا المنيعي ثنا يحيى الحماني قالوا ثنا شريك عن أبي اليقظان عثمان بن عميرعن زاذان أبو عمر عن عليم قال كنا مع عبس الغفاري فوق سطح فرأى الناس يفرون فقال من أي شيء يفرون قلت يفرون من الطاعون فقال ليت الطاعون أخذني فقلت ابن عم أتقول هذا وقد سمعت رسول الله (ص)يقول لا يتمنى أحدكم الموت قال قد سمعته يقول بادروا بالموت قبل خصال ست إمرة السفهاء وكثرة الشرط وبيع الحكم واستخفاف بالدم وقطيعة الرحم ونشوء يتخذون القرآن مزامير يقدمون الرجل يغنيهم بالقرآن وإن كان أقلهم فقها
رواه ليث عن زاذان :
أخبرنا أحمد بن الحسن بن أيوب أنا ابن أبي عاصم ثنا الحسين بن الحسن المروزي ثنا أبو الجواب ثنا عمار بن زريق عن ليث عن أبي اليقظان قال كنا جلوسا مع عابس بن عبس الغفاري فقال سمعت رسول الله (ص)يتخوف على أمته إمارة السفهاء، وبيع الحكم، ونشء يتخذون القرآن مزامير يقدمون الرجل ليس بخيرهم ولا بأفقههم إلا ليغنيهم بالقرآن ."
نلاحظ تناقضا فى الروايات بين ست أمور فى الرواية الوسطى وثلاثة فى الرواية الأخيرة 1-إمارة السفهاء،2- وبيع الحكم، 3-ونشء يتخذون القرآن مزامير يقدمون الرجل ليس بخيرهم ولا بأفقههم إلا ليغنيهم بالقرآن"
والخطأ فى الرواية الأولى هو إباحة تمنى الموت عند شيوع الرشوة وهى بيع الحكم فقط
"باب بيان النبي (ص)في ذم قبول الحاكم الهدية :
22- أخبرنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا الزهري وهشام بن عروة أنا عروة أنه سمع أبا حميد الساعدي يقول استعمل رسول الله (ص)رجلا من الأزد يقال له ابن اللتبية على الصدقة فلما جاء فقال هذا مالكم وهذا أهدي إلي قال فقام النبي (ص)على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال ما بال العامل نبعثه على العمل من أعمالنا فيجيء فيقول هذا مالكم وهذا ما لي فهلا جلس في بيت أبيه أو في بيت أمه فينظر هل يأتيه هدية أم لا، ثم قال والذي نفسي بيده لا يأخذ أحد منكم شيئا إلا جاء به يوم القيامة يحمله على رقبته إن كان بعيرا له رغاء أو بقرة لها خوار أو شاة تيعر (بياض بالأصل وبه. . ثم رفع) رسول الله (ص)رأسه (كذا بالأصل وهو خطأ والصحيح يديه) حتى رأينا عفرة إبطيه ثم قال (بياض بالأصل وبه. . اللهم هل بلغت) اللهم هل بلغت . قال سفيان وزاد فيه هشام قال أبو حميد فبصرت عيني وسمعت أذناي وسلوا زيد بن ثابت فإنه كان حاضرا معي .
ورواه يحيى بن سعيد عن عروة :
أخبرنا محمد بن نصر المؤدب ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا ثنا محمد بن بكير ثنا إسماعيل بن عياش عن يحيى بن سعيد عن عروة عن ابن حميد الساعدي رضي الله عنه قال قال رسول الله (ص)هدايا الأمراء غلول .
ورواه أبو سعيد :
أخبرنا عبد الله بن جعفر ثنا إسماعيل ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن أبان بن أبي عياش عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن النبي (ص)قال هدايا الأمراء غلول .
ورواه أبو هريرة:
أخبرنا محمد بن أبي قطن ثنا أحمد بن عمار ثنا أحمد بن (غير واضح بالأصل. . وهو ابن معاوية بن بكر) ثنا النضر بن شميل ثنا ابن عون عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله (ص)هدايا الأمراء غلول .
حدثنا أحمد بن الحسن بن أيوب أنا ابن أبي عاصم ثنا أبو بكر ثنا ابن مهدي عن شعبة عن أبي قزعة عن أبي سعيد الخدري قال هدايا الأمراء غلول ."
الخطأ مجىء الإنسان حاملا البعير أو البقرة أو غيرهما فى يوم القيامة ويخالف هذا أن الإنسان يأتى يوم القيامة وحيدا أى فردا ليس معه شىء وفى هذا قال تعالى "وكلهم آتيه يوم القيامة فردا "كما أن الإنسان يترك ما كان قد خوله أى أعطاه إياه فى الدنيا وفى هذا قال تعالى "ولقد جئتمونا فراداى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم "
"باب ذم النبي (ص)القاضي يتاجر في البلد الذي يلي الحكم بين أهله :
23- أخبرنا أحمد بن الحسن ومحمد بن أحمد الثقفي قالا ثنا ابن أبي حاتم ثنا الحوطي ثنا بقية ثنا خالد بن حميد المهري عن أبي (طمس بالأصل وهو. . الأسود) المالكي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله (ص)ما عدل وال اتجر في رعيته . وبه قال قال رسول الله (ص)إن من أخون الخيانة تجارة الوالي في رعيته ."
الرواية صحيحة المعنى أن من الخيانة العظمى للناس بيع الوالى حقوق الناس لنفسه أو لغيره
"باب تولية القاضي قرابته :
أخبرنا أبو القاسم الطبراني ثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو مسهر الغساني ثنا صدقة بن خالد عن زيد بن واقد عن بسر بن (بياض بالأصل وهو. . عبد الله) عن يزيد بن الأصم قال سمعت عوف بن مالك في مسجد دابق يقول قال رسول الله (ص)إن شئتم أنبأتكم عن الإمارة وما فيها فقمت فناديت بأعلى صوتي ما هي يا رسول الله قال أولها ملامة وثانيها ندامة وثالثها عار يوم القيامة إلا من عدل وكيف يعدل مع أقاربه . رواه الوليد عن صدقة"
الرواية صحيحة المعنى فالإمارة هلاك إلا لمن عدل ولم يحابى أقاربه ـو غيرهم كما قال تعالى "اعدلوا هو أقرب للتقوى"
"باب قول النبي (ص)إنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض وإنها على الحاكم أن يحكم بالظاهر :
24- أخبرنا أحمد بن محمد بن السني أن أبو عبد الرحمن ثنا عمرو بن علي ثنا يحيى ثنا هشام بن عروة ح. وأخبرنا أبو بكر عبد الله بن يحيى بن معاوية ثنا عبد الله بن غنام بن حفص ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أم سلمة قالت قال رسول الله (ص)إنكم تختصمون إلي إنما أنا بشر لعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض وأنا أقضى بينكم على نحو ما أسمع فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذه منه فإنما أقطع له قطعة من نار جهنم يأتي بها يوم القيامة .
رواه الزهري عن عروة :
أخبرنا أحمد بن الحسن بن أيوب ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا سلمة بن شبيب ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة عن زينب بنت أم سلمة رضي الله عنها سمع النبي (ص)جلبة خصمين عند باب أم سلمة فخرج إليها فقال إنكما تختصمان إلي وإنما أنا بشر ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي له بما أسمع وأظنه صادقا فمن قضيت له بشيء من حق أخيه فإنما أقطع له قطعة من النار فليأخذها أو ليدعها .
رواه أسامة بن زيد عن الزهري :
(بياض بالأصل. . والساقط هو أخبرنا أحمد بن) الحسن ومحمد بن أحمد الثقفي قالا نبأ ابن أبي عاصم ثنا يعقوب بن حميد، ثنا عبد الله بن موسى عن أسامة بن زيد عن ابن شهاب عن عروة أن زينب بنت أم سلمة عن أم سلمة أن رسول الله (ص)سمع جلبة خصم بباب حجرته فخرج إليهم فقال إني إنما أنا بشر يأتيني الخصم ولعل بعضكم أن يكون أبلغ من بعض فأحسب أنه صادقا فأقضي له فمن قضيت له بحق مسلم فإنما أقطع له قطعة من النار فليأخذها أو ليدعها .
رواه شعيب عن الزهري :
أخبرنا أبو القاسم الطبراني ثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري أخبرني عروة بن الزبيرأ، زينب أم سلمة أخبرته عن أمها أم سلمة قالت سمع النبي (ص)خصاما عند بابه فخرج إليهم فقال إنما أنا بشر وإنه يأتيني الخصم فلعل بعضكم أن يكون أبلغ من بعض فأقضي له بذلك وأحسب أنه صادق فمن قضيت له بحق مسلم فإنما هي قطعة من النار فليأخذها أو فليدعها .
رواه بشر بن شعيب عن أبيه ورواه جعفر عن الزهري :
أخبرنا أحمد بن الحسن أنا ابن أبي عاصم ثنا سليمان بن عمر بن خالد ثنا فياض بن محمد عن جعفر بن برقان عن الزهري عن عروة عن زينب بنت أبي سلمنة عن أم سلمة رضي الله عنها قالت سمع النبي (ص)جلبة خصم عنه الباب فخرج إليهم إنما أنا بشر وإنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون أبلغ من بعض فأقضي له بذلك لما أحسب أنه صادق فمن قضيت له بحق مسلم فإنما أقطع له قطعة من جهنم أخذها أو يذرها .
رواه عبد الله بن رافع
عن أم سلمة:
أخبرنا أحمد بن الحسن ومحمد بن أحمد الثقفي قالا أنا ابن أبي عاصم (بياض بالأصل والساقط. . ثنا يعقوب بن حميد بن) كاسب ثنا عبد الله بن موسى ثنا أسامة بن زيد عن عبد الله بن رافع (بياض بالأصل. . مولى) أبي سلمة عن أم سلمة قالت جاء رجلان من الأنصار يختصمان إلى رسول الله (ص)في مواريث بينها قد (بياض بالأصل. . درست ليست لها بينة فقال) النبى (ص)إنكم تختصمون إلى وإنما أقضى برأى فيما لم ينزل على فيه فمن قضيت له فيه بحجة يقتطع بها شيئا من حق أخيه فإنما اقتطع له قطعة من النار يأتى بها يوم القيامة أسطاما فى عنقه فبكى الرجلان وقال كل واحد منهما يا رسول الله حقى له فقال النبى (ص)أما إذا فعلتما فاذهبا فتوخيا الحق واقسما واستهما وليحلل كل واحد منكما صاحبه .
ورواه أبو هريرة :
أخبرنا أبو سهل بشر بن أحمد أنا الحسن بن سفيان ثنا وهب بن بقية ثنا خالد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله (ص)أنما أنا بشر ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فمن قطعت له من مال أخيه شيئا فإنما أقطع له قطعة من النار
رواه ابن بشر عن محمد :
أخبرنا أحمد بن الحسن ومحمد بن أحمد قالا أنا ابن أبي عاصم ثنا أبو بكر ثنا محمد بن بشر ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله (ص)إنما أنا بشر ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فمن قطعت له من حق أخيه فإنما أقطع له قطعة من النار "
الروايات صحيحة المعنى إلا رواية أخذ الأسطام فى العنق فالقاضى يحكم بالظاهر ومن ثم ينبغى على كل مسلم ألا يكذب عند رواية قضيته للقاضى
ورواية الأسطام تخالف أن الإنسان يأتى يوم القيامة وحيدا أى فردا ليس معه شىء وفى هذا قال تعالى "وكلهم آتيه يوم القيامة فردا "كما أن الإنسان يترك ما كان قد خوله أى أعطاه إياه فى الدنيا وفى هذا قال تعالى "ولقد جئتمونا فراداى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم "
"باب ما أمر به القاضي أن لا يسمع من خصم حتى يحضر خصمه :
25- أخبرنا أحمد بن الحسن بن أيوب ثنا عبد الله بن محمد بن سلام ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا يحيى بن آدم ح. وأخبرنا أحمد ومحمد قالا أنا ابن أبي عاصم ثمت زكريا بن يحيى بن صبيح قالا ثنا شريك عن سماك عن حنش عن علي رضي الله عنه قال بعثني رسول الله (ص)إلى قوم ذوي أسنان، وأنا حديث السن،فقال: إذا جاءك الخصمان فلا تسمع من أحدهما، حتى تسمع من الآخر، فإنه سيبير قال: فما زلت قاضيا بعد .
ورواه زائدة عن سماك (طمس بالأصل)
أخبرنا أبو الفضل محمد بن عبد الله بن حمدويه الهروي ثنا (بياض بالأصل) ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن الأعمش وأخبرنا أحمد بن الحسن (بياض بالأصل) محمد بن سلام ثنا إسحاق بن إبراهيم أنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن علي رضي الله عنه قال بعثني رسول الله (ص)إلى أهل اليمن لأقضي بينهم فقلت يا رسول الله إني لا علم لي بالقضاء قال فضرب بيده على صدري وقال اللهم اهد قلبه وسدد لسانه فما شككت في قضاء اثنين حتى جلست مجلسي هذا ."
الرواية خاطئة فالقول فلا تسمع من أحدهما، حتى تسمع من الآخر لا يمكن تحققه لأن معناه أن يسمع الاثنان فى نفس الوقت وإنما الممكن هو سماع واحد بعد واحد
"باب زجر النبي (ص)القاضي أن يقضي وهو غضبان :
26- أخبرنا أبو حفص فاروق بن عبد الكبير وسليمان بن أحمد وحبيب القزاز وعمر بن أحمد النهاوندي قالوا ثنا أبو مسلم الكشي أبو عاصم ح (كذا بالأصل والراجح ثنا أبو عاصم) ، وأخبرنا سليمان ثنا حفص بن عمر الرقي ثنا قبيصة بن عقبة ح، وأخبرنا عبد الله بن يحيى بن معاوية ثنا عبد الله بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع قالوا ثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه رضي الله عنه قال قال رسول الله (ص)لا يقضي الحاكم بين اثنين وهو غضبان
رواه سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير .
أخبرنا أبو بكر الشامي ومحمد بن أحمد بن الحسن قالا ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ح، وأخبرنا أحمد بن جعفر بن مالك ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ح، وأخبرنا أحمد بن الحسن بن أيوب أنا ابن أبي عاصم ثنا ابن أبي عمر قالوا ثنا سفيان ثنا عبد الملك بن عمير أخبرني عبد الرحمن بن أبي بكرة قال أملى على أبي كتابا إلى أخ لي كان عاملا لا تقضي بين اثنين وأنت غضبان فإني سمعت رسول الله (ص)يقول * لا ينبغي للحاكم أن يحكم بين اثنين وهو غضبان .
ورواه أبو عوانة عن عبد الملك :
أخبرنا أحمد بن محمد بن السني أنا أبو عبد الرحمن النسائي ثنا قتيبة بن سعيد ح، وأخبرنا أحمد بن الحسن ومحمد (بياض بالأصل) الثقفي قالاثنا أبو عاصم ثنا أبو كامل الفضل بن الحسين قالا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكر ة قال كتب أبي - وكتبت له - إلى عبيد الله بن أبي بكرة وهو قاض بسجستان أن لا تحكم بين اثنين وأنت غضبان فإني سمعت رسول الله (ص)يقول لا يحكم أحد بين اثنين وهو غضبان
رواه هشيم عن عبد الملك:
أخبرنا أحمد بن جعفر بن مالك ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا هشيم أنا عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه رضي الله عنه قال قال رسول الله (ص)لا يقضي القاضي بين اثنين وهو غضبان.
ورواه عبيدة عن عبد الملك :
أخبرنا أبو بكر عبد الله بن يحيى بن معاوية الطلحي ثنا عبد الله بن غنام ح، وأخبرنا أحمد بن الحسن ثنا ابن أبي عاصم قالا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبيدة بن حميد عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال قال رسول الله (ص)لا يحكم الحاكم بين اثنين وهو غضبان .
ورواه المحاربي عن عبد الملك :
أخبرنا أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثني المحاربي عبد الله بن محمد ثنا عبد الملك بن عمير حدثني ابن أبي بكرة أن أباه أمره أن يكتب إلى ابن له وكان قاضيا بسجستان أما بعد فلا تحكم بين اثنين وأنت غضبان فإني سمعت رسول الله (ص)يقول لا يحكم أحد بين اثنين وهو غضبان .
وأخبرنا أبو بحر البربهاري ثنا (غير واضح بالأصل) بن السني (بياض) عبيد بن عبيدة ثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال قال رسول الله (ص)لا يقضي القاضي بين اثنين وهو غضبان . ورواه خالد الحذاء عن ابن أبي بكرة:
أخبرنا أحمد بن عمران بن موسى ثنا أحمد بن هارون ثنا أحمد بن عبد الرحمن الحراني (طمس بالأصل) ثنا خالد الحذاء عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال النبي (ص)لا يقضي القاضي بين اثنين وهو غضبان.
رواه بن جوشن :
أخبرنا أحمد بن (بياض بالأصل) أنا ابن أبي عاصم ثنا محمد بن بكار ثنا إبراهيم بن صدقة ح، وأخبرنا (طمس) أبو العباس الحافظ (بياض) أحمد بن محمد بن أبي سعيد ثنا العباس بن يزيد، ثنا إبراهيم بن صدقة، ثنا سفيان بن حسين عن أبي بشر عن ابن جوشن يعني عبد الرحمن قال كتب أبو بكرة رضي الله عنه إلى ابنه وهو عامل سجستان سمعت رسول الله (ص)يقول لا يقض القاضي بين اثنين وهو غضبان ."
الروايات صحيحة المعنى فالقاضى ينبغى أن يحكم فى حالة الصفاء وهى الهدوء القلبى وليس فى حالة الغضب او القلق
"باب القاضي يقضي في وقت غضبه فوافق الحق:
27- أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسن الدينوري أنا أبو عبد الرحمن النسائي أنا يونس بن عبد الأعلى والحارث بن مسكين عن ابن وهب أخبرني يونس بن يزيد والليث بن سعد عن ابن شهاب أن عروة بن الزبير حدثه أن عبد الله بن الزبير حدثه عن الزبير بن العوام رضي الله عنه أنه خاصم رجلا من الأنصار قد شهد بدرا مع رسول الله (ص)في شراج الحرة كانا يسقيان به كلاهما النخل فقال الأنصاري سرح الماء يمر عليه فأبى عليه فقال رسول الله (ص)اسق يا زبير ثم أرسل إلى جارك فغضب الأنصاري فقال يا رسول الله أن كان ابن عمتك فتلون وجه رسول الله (ص)ثم قال اسق يا زبير ثم احبس الماء حتى يرجع على الجدر فاستوعب رسول الله (ص)للزبير حقه وكان رسول الله (ص)قبل ذلك أشار على الزبير برأى فيه السعة له وللأنصاري فلما احفظ رسول الله (ص)الأنصاري استوفى للزبير حقه في صريح الحكم قال الزبير لا أحسب هذه الآية أنزلت إلا في ذلك {فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم} وأحدهما يزيد على صاحبه في القصة"
هذه الرواية تناقض روايات عدم الحكم فى حالة الغضب والظاهر لأنها مع شهرتها غير صحيحة فالمهاجرين لم يكونوا ملاك للأرض أو أصحاب زرع كما ان الأرض كانت كلها شركة بين المسلمين تزرع وثمرتها تقسم بينهم بالعدل بعد أن تنازل الأنصار عنها لتكون ملكية لكل المسلمين

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 16 زائراً