الوصايا العشر لحماية الأطفال من أمراض الشتاء

الطب والصحة العامة
أضف رد جديد
Red-rose
صديق المنتدى
صديق المنتدى
مشاركات: 54891
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

الوصايا العشر لحماية الأطفال من أمراض الشتاء

مشاركة بواسطة Red-rose » الخميس نوفمبر 24, 2022 7:09

صورة



حالة من الذعر أصابت ملايين الأمهات مؤخرا بعد تفشي الفيروس المخلوي التنفسي بين الأطفال، فكيف نحميهم من العدوى التنفسية المنتشرة؟

الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح في مصر (فاكسيرا)، تحدث في حوار مع "العين الإخبارية"، عن طبيعة الفيروس المخلوي ومخاطره والفئات الأكثر إصابة، وتطرق إلى كيفية تمييزه عن فيروسات البرد والإنفلونزا وكورونا.

كما قدم الطبيب المصري روشتة متكاملة لكيفية تجنب أمراض الشتاء التي تهاجم الجهاز التنفسي، والوقاية من أي عدوى تنفسية. فإلى نص الحوار:
ما هو الفيروس المخلوي؟ فيروس القصيبات الهوائية أو الفيروس المخلوي التنفسي أو RSV ليس جديدا وليس تحورا فيروسيا نهائيا بل هو فيروس معروف منذ زمن.

ينتشر RSV بشكل كبير في هذه الفترة من العام، تحديدا مع التقلبات الجوية وظهور أول تيارات للهواء البارد في شهر نوفمبر/تشرين الثاني؛ ليصبح أكثر الفيروسات انتشارا في هذا الوقت ويمتد حتى شهر ديسمبر/ كانون الأول.

وهذا المرض عبارة عن عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي، وقد تمتد أضرارها إلى الشعب الهوائية حيث يصيبها بالتهاب.

ما هي طرق العدوى ووسائل انتشار الفيروس؟ جميع وسائل العدوى بهذا الفيروس تنفسية، وغالبا ينتقل RSV إلى الأطفال عند تقبيلهم أو عند تعرضهم لتيارات هواء باردة.

ما الفئة المعرضة بشكل أكبر للإصابة بـ RSV؟ الأطفال الصغار، خصوصا الرضع، تعد الفئة الأكثر إصابة بالفيروس المخلوي التنفسي والسبب في ذلك أنهم في هذه المرحلة العمرية يكونون أكثر حساسية لنقل العدوى (ضعاف مناعيا).

هل هناك مخاطر أو مضاعفات تحدث بعد الإصابة بالفيروس؟ في بعض الحالات تتحول الإصابة بالفيروس إلى التهاب رئوي أو شعيبي، حيث يصاب المريض، خاصة الرضع، بضيق في التنفس، ما يتطلب نقله إلى المستشفى ووضعه على أجهزة الأكسجين.

وبشكل عام، تكون أغلب حالات الحجز في أقسام الأطفال بالمستشفيات خلال هذه الفترة من العام لرضع يعانون من ضيق التنفس بسبب الفيروس المخلوي.

ما أعراض الإصابة بالفيروس المخلوي؟ أعراض هذا الفيروس لا تختلف عن أعراض نزلات البرد في نحو 80% من الحالات، وتشمل:

- الرشح.

- الزكام.

- الكحة الشديدة.

- ارتفاع الحرارة (الحمى).

- ضيق في التنفس.

- نهجان.

ما هي طرق علاج الفيروس المخلوي؟ حالات الإصابة بالفيروس المخلوي تعالج بسهولة بأدوية البرد، وتكون عبر إعطاء المريض مضادات الفيروسات المعروفة.

أما الحالات النادرة التي تحتاج لدخول المستشفى فيتم علاجها عبر موسعات للشعب ووضعها على أجهزة الأكسجين إذا تطلبت الحالة.

كيفية الوقاية من الفيروس المخلوي؟ يمكن وقاية الأطفال من RSV في خطوتين: الأولى حظر تقبيلهم تماما، والثانية عدم تعرضهم لتيارات هواء بارد.

وحاليا، لا يوجد لقاح للفيروس المخلوي لكن من المهم تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا بداية من عمر 6 أشهر، لتجنب معظم المشاكل التنفسية.

ماذا عن الفيروسات التنفسية المنتشرة حاليا؟ وزارة الصحة المصرية قالت قبل أيام إن نحو 74% من الحالات المنتشرة بفيروسات تنفسية هي للفيروس المخلوي، يليه الإنفلونزا، ثم الفيروس الغدي (الأدينو فيروس) وهو فيروس البرد العادي.

هل يمكن الخلط بين أعراض الفيروس المخلوي وكورونا والإنفلونزا والبرد؟ مبدئيا، فيروس كورونا أصبح ضعيفا حاليا وأغلب الإصابات حالتها بين خفيفة ومتوسطة، لكن الإنفلونزا في الوقت الحالي باتت هي الأقوى.

حاليا، هناك 4 فيروسات تنفسية منتشرة وأعراضها متماثلة إلى حد كبير، وسبق أن أشرنا إلى أعراض RSV، أما أعراض الإنفلونزا فتكون:

- ارتفاع في درجة الحرارة (40 درجة).

- تكسير في العظام.

- آلام في الجسم.

- مشاكل تنفسية تصل إلى الالتهاب الرئوي الحاد.

بينما تشمل أعراض دور البرد: - الرشح. - الزكام.

بينما تأتي أعراض فيروس كورونا في حالة وسط بين الإنفلونزا ودور البرد، وإن كانت أقرب إلى الأخير.

وبشكل عام، تشترك كل هذه الأمراض في أعراض ارتفاع في درجات الحرارة والرشح والزكام والمشاكل التنفسية.

ما هي طرق الوقاية من الأمراض التنفسية في الشتاء؟

من الضروري اتباع هذه النصائح، التي يمكن أن نطلق عليها "الوصايا العشر"، ليمر الشتاء بسلام كالتالي:

- الاستحمام بماء فاتر، مع الحفاظ على عدم تعرض الطفل لأي تيار هوائي وعدم الخروج بعده.

- شُرب المياه قبل الخروج من البيت في الصباح أو الليل ضروري، مع غسل الوجه بالماء قبل الخروج وفتح النافذة قليلا.

- ممنوع لبس الصوف والجواكت البوليستر التي تمنح الجسم حرارة زائدة، ويفضل أن تكون الملابس مصنوعة من القطن.

- من الجيد تناول ملعقة عسل نحل مع ربع ليمونة لتقوية المناعة وفتح الشهية للأكل.

- الاهتمام بمنح الفيتامينات للطفل خلال الشتاء، خاصة A وc وd؛ لتقوية المناعة.

- ممنوع إعطاء الطفل مضادات حيوية حال الإصابة بأمراض الإنفلونزا والبرد، لأن معظم التهابات الشتاء فيروسية وليست بكتيرية.

- ممنوع تقبيل الأطفال.

- ممنوع خروج الأطفال في الأجواء الباردة جدا.

- لمن يعاني من الحساسية، من المهم عدم ارتداء ملابس صوف أو اللعب بأي ألعاب تلتقط الأتربة مثل الدباديب أو الحيوانات الأليفة والنباتات.

- تطعيم الأطفال بأمصال الإنفلونزا والالتهاب الرئوي والروتا مهم جدا.

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 10 زوار