"الشخبطة": تعابير ودلالات تعبر عن النفس

طريقك نحو النجاح
قوانين المنتدى
• يمنع وضع اي مواد محمية بحقوق نشر دون موافقه مسبقه من صاحبها
قوانين المنتديات العامة
أضف رد جديد
Red-rose
مشرف
مشاركات: 41510
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

"الشخبطة": تعابير ودلالات تعبر عن النفس

مشاركة بواسطة Red-rose » الأحد مارس 23, 2014 8:21

صورة





تقف والدة الطفل وليد (7 سنوات) متأملة بما يرسمه من خطوط وأشكال مختلفة على الورق، فتراه يتخيل ويختار ويلون شخوصه وأحداث حياته اليومية، وكأنما يريد إيصال رسالة للكبار لعلهم يفهمونها.
تقول الأم، "أرى طفلي سعيدا جدا عندما يرسم، مع أنها تبدو مجرد شخبطات وخطوط عشوائية، لكني على يقين أن لها معاني عدة، والدليل على ذلك، قبيل عيد ميلاده تقصد إطلاعي على ورقة رسم عليها مستطيلا وعليه بعض الأزرار عبر به عن أمنيته بالحصول على جهاز الآيباد".
وتضيف، "يشخبط طفلي أشكالا وصورا عدة، فلا أجده يرسم الشكل نفسه مرتين بنفس الدقة في التفاصيل، وأحيانا يعبر عن شخوص عائلاتنا كيفما يراهم، فعندما يكون سعيدا من شقيقه الكبير يرسمه جميلا، ويظهر بشكل مغاير تماما بعد شجارهما".
كثيرا ما نلاحظ أن بعض الاشخاص (كبار وصغار) يقومون بالرسم العشوائي أو "الشخبطة" على الورقة في ظروف مختلفة سواء أثناء الدراسة أو التحدث مع شخص آخر أو دون فعل أي شيء.
فقط تعود أن يمسك بالقلم ويقوم بتلك "الشخبطة" سواء ذات معنى أم لا، بل قد يصل الامر أنه لا يشعر بأنه يقوم بذلك أصلا فقد اصبحت هذه عادة عنده، فربما لا يقبل على ذلك من فراغ بل له دلالة وأسباب نفسية.
يبين الاختصاصي النفسي د. خليل أبو زناد أن "الشخبطة" لها دلالات ومعاني تعبر عنها، وعما بداخل النفس وتعكس شخصية صاحب هذه الخطوط.
ويضيف، وقد تكون نتيجة انشغال الشخص واحساسه بالقلق من شيء معين فيقوم بتخفيف حدة التوتر الذي يشعر به في عدة صور منها "الشخبطة".
ويلفت إلى أن هناك سببا آخر أن العقل البشري يحتفظ بكثير من المعلومات والتراكمات الذي تمثل حملا كبيرا عليه، فيحاول التخلص من هذه الطاقة الزائدة بمثل هذه الرسومات فتكون كتفريغ للطاقة الزائدة بالعقل.
وعن "شخابيط" الصغار يقول، "جميع الأطفال يرسمون أشكالا بعفوية وبراءة وهي عالمهم الخاص المفعم بالخيال، وأحيانا تعكس نموهم وتطورهم أو شعورهم لما حولهم، فمنهم من يجد في "الشخبطة" وسيلته في التعبير بدلا من الكلام.
وتميل الطالبة هدى عامر في المرحلة الإعدادية دائما لرسم العيون بأشكال مختلفة على الكتب المدرسية والدفاتر المخصصة لحل الواجبات اليومية، ولا تكف عن هذه التعابير على أي ورقة تقع أمامها، حتى الصغيرة منها.
تقول، "لا أعلم بالفعل لماذا أتجه دائما لرسم العيون، فأرى بها ملاذي في التنفيس عما بداخلي، فأرسم أحيانا عينا باكية، وتارة مبتهجة، وأخرى متأملة أو حائرة، ولا أشعر أن يدي تشغل تفكيري أثناء الرسم وكأنها تتحرك لا إراديا".
وكذلك الحال للأربعيني أبو سامر الذي لا تكف يده عن رسومات عشوائية وشخابيط على الورق سواء في عمله، أو أثناء قراءته إحدى الصحف وبأوقات مختلفة، حتى إن جميع من حوله أصبحوا يلتفتون إليه عندما يبدأ بالرسم، ويبدأون تحليلاتهم واستدلالاتهم الشخصية.
يقول، "منذ الصغر وأنا أميل للشخبطة، فأنا لا أجيد الرسم، لكنني أحس أن خطوط القلم تفرغ ما بداخلي من فرح وألم وأمنيات بالمستقبل، فعادة أميل للتعبير برسم الأشجار والطيور، ولربما هو الحنين غير المنقطع للعودة لأرضنا المحتلة".
يضيف، "أحيانا تراني أرسم وجوها أو رموزا لشيء ما يدور في خاطري ولا يفهمه سواي، لذا يبقى القلم والورق وسيلتنا الآمنة في التعبير وراحة النفس".
تعرف التربوية د. أمل بورشيك الشخبطة بأنها سلوك يكرره الفرد لعدم شعوره بالراحة وشعوره بالملل، ولكن بعض علماء النفس يربطونها بمدلولات نفسية تظهر نوعية الشخصية من دراسة خطوطه بالتحليل النفسي المدروس، ويمكن أن تكشف عن جوانب متعددة في نموهم إذ يحاول الطفل من خلال شخبطاته أن يتواصل مع الآخرين وينقل الكثير من المعاني التي يبثها.
وتضيف، ويصنف علماء النفس الأسباب التي تدفع الأطفال إلى الرسوم إلى أربعة دوافع هي الإشباع الحركي والتفتيش عن المشاعر والانفعالات وتحقيق الذات والحاجة إلى الاتصال والتعبير، فالطفل يحاول أن يحقق ذاته من خلال الشخبطة بحرية ليعكس خبرته العقلية والنفسية على الورق بشعور من الحرية والأمان ليظهر مستوى نضجه العقلي.
إن الشعور بالملل في الحصة يدفع إلى الخربشة وفق بورشيك، وعندما ينظر الطفل لما شخبطه يندهش فقد تكون خطوطا متكررة أو رسمة لا يعرف من أين استنبطها، فهي قد تكون رموزا كررها مرارا وتكرارا ولا يعرف لماذا.
وتتابع، فهو سلوك يحدث في حالة الانتظار والضجر، ويساعد على التنفيس من التوتر، والبعض يعتبرها عادة صديقة للبيئة أكثر من مضغ العلكة، وقد تكون طريقة جيدة لبداية فكرة موجودة في داخل من لديهم ميولا فنية وهي بداية الطريق للرسم، وهي أسلوب للهرب من الواقع الذي يعيشه الطالب.
وتلفت، على الأهل أن يتنبهوا لأبنائهم ويرشدوهم ويتواصلوا معهم لإعادة تركيزهم على الخربشة، ويمكن أن تكون الخربشة طريقا ومؤشرا للميول الفنية لدى الطالب، وعلى المعلم أن يغير في أساليب التدريس ليشد الطالب من خلال دمجه بالنشاط الفعال.


muna.abusubeh@alghad.jo
@munaabusubeh

ندى الصباح
صديق المنتدى
صديق المنتدى
مشاركات: 3375
اشترك في: السبت يوليو 13, 2013 11:31

Re: "الشخبطة": تعابير ودلالات تعبر عن النفس

مشاركة بواسطة ندى الصباح » الأحد مارس 23, 2014 2:04

موضوع رائع
يسسسسسسسسسسسسلمو

Red-rose
مشرف
مشاركات: 41510
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

Re: "الشخبطة": تعابير ودلالات تعبر عن النفس

مشاركة بواسطة Red-rose » الجمعة سبتمبر 05, 2014 10:30

مرورك اروع

Red-rose
مشرف
مشاركات: 41510
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

Re: "الشخبطة": تعابير ودلالات تعبر عن النفس

مشاركة بواسطة Red-rose » الأربعاء إبريل 19, 2017 8:20

:)

Red-rose
مشرف
مشاركات: 41510
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

"الشخبطة": تعابير ودلالات تعبر عن النفس

مشاركة بواسطة Red-rose » الأحد سبتمبر 24, 2017 2:15

.

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 20 زائراً