لو صدقْنا ،،فكأننا نفس واحدة

منتدى خاص بفنون الادب النثرية من مقالة وخواطر

المشرف: أريج

قوانين المنتدى
• يمنع وضع اي مواد محمية بحقوق نشر دون موافقه مسبقه من صاحبها
قوانين المنتديات العامة
أضف رد جديد
عبدالحليم قنديل الطيطي
عضو فعال
عضو فعال
مشاركات: 104
اشترك في: الجمعة سبتمبر 16, 2011 7:24
مكان: الاردن / جرش
اتصال:

لو صدقْنا ،،فكأننا نفس واحدة

مشاركة بواسطة عبدالحليم قنديل الطيطي » الأحد يوليو 05, 2020 4:20



،،لو صدقنا : فكأننا نفس واحدة ،،،،،







**..قال: ..أنت تختلط به اختلاطا،،اذا اقتربت كثيرا ،،فلا تتبيّن من أنت ومن هو ،،،قلت :وما يضير لو أحسستَ بغيرك كما تحسّ بنفسك ..!!..كلّنا مجبولون من ذلك المنشأ ،،كلّنا أوعية عقول وقلوب ،،لو صدقنا : فكأننا نفس واحدة ،،،،!!لا يهمّ في أيّ وعاء أرقدُ حين اشعرُ وأفكّر ،،،،شرط المحبة ،،: لانفتح أبواب أنفسنا إلاّ لمن نقبلهم ،،المحبّة هي تلك الأبواب ،،التي تُفتَح لهذا وتُغلَقُ أمام هذا ،،،،،


**،،من الجرح تولد القصائد ،،،ونُطلب حياتنا من الموت ،،ونمدّ أيدينا الى السراب ،،ولكنّنا من هذا القلق الوجوديّ كنّا نحن وكتبنا ما كتبنا .!!،،

.........ليس هناك أديب يكتب كلمته كاملة ،،،ستموتون وأنتم تتهجّون كلمات ،،لا يفهمها غيركم ،،! ،،لن نُفصح عن كلّ ما نعرف ونحسّ،،نحن مثل طائر يجوب الأفق الكبير ،ومهما امتدّ عمره ،،هو لا يجوز غير متر فيه ،،



**،،لولا رهافة الشعراء ما شعروا بهذا الألم ،،،هم يسكنون أعماق كلّ شيء ،،في وحدتهم والبرد ،،،وإن مزّقوا عزلتهم ،،لن يعرفوا شيئا ،،،،! فالألم قربان المعرفة ،،والشعر الجميل .....



**أتأملُ شقاء أهل الحكمة ، ،،فأنعطفُ اليهم مُحبّا لشفافة نفوسهم ،،،،وأكره النَظَرَ للفَرحين ،،،الذين لا يبصرون إلاّ مترا من الطريق ،،،،ويحسبون أنّ هذا هو مدى الحياة ،،،،


**هذا الشِعر لا يكون بدون ذلك الإنصهار في الذات ،،فتختلط الحياة فينا كما تختلط اضواء الشمس برذاذ الماء المنتشر في الآفاق ،،،فيكون الشِعر الجميل مُفصّلا لأجزاء الحياة المتخفّية ،،.في حياتنا اليومية البليدة ،كما تتجلّى اضواء الشمس بعد ولادة قوس قزح ،،…

،، ويجلّي الشعر م بمكياجاته أجمل ما في وجه اللغة ،،ليكون سحر البيان والمعنى معاً ،،....أنا أحتفي بولادة شاعر حقيقي كما تحتفي حديقة زهور بشمس مشرقة ،،،وماذا زهور بدون بهجة الشمس ،،،وافراح الضوء ،،،،




**.....تلك سماء روح نفرّ اليها من أجسامنا ونكتب ،،،ونحن لا نكتب الشعر ابدا ونحن موجودون في أجسامنا ،،،،


**

وفي الحوانيت لا يهمّهم الجمال ،،بل ،،يضعون جمال المرأة في تابوت شهوتهم ،،،،،،،،،،،،،،،،وتموت هي ،،بين الأموات


**

من هي التي ملأتك بالنشيد،،! ،أتخيّلها أمّاً ،،وأتخيلها امرأة عميقة الروح لها علاقة بالسماء ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،لا يترك فينا ذلك الأثر إلاّ صوتٌ من السماء ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


.





عبدالحليم الطيطي

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زوار