داقرة

آراء ومقالات لكتّاب أردنيين

المشرف: Princess

قوانين المنتدى
• يمنع وضع اي مواد محمية بحقوق نشر دون موافقه مسبقه من صاحبها
قوانين المنتديات العامة
أضف رد جديد
Red-rose
مشرف
مشاركات: 41093
اشترك في: الأحد سبتمبر 28, 2008 1:33

داقرة

مشاركة بواسطة Red-rose » الاثنين يناير 09, 2017 9:16

صورة


احمد حسن الزعبي


تململ قليلاً في الفراش بعد أن أنهى المؤذن البعيد نداءه بــ «الصلاة خير من النوم»، ثم رفع اللحاف عنه وجلس في فراشه الدافئ لثوان حتى يستجمع قواه ، حك ّ شعره وهو يغمض عينيه من النعاس في محاولة بائسة منه للعودة الى النوم ،أخيراً انتصر على الشيطان و لف رأسه بــ»الشماغ» ، اتكأ على حائط الغرفة محاولاً المشي بين الأولاد النيام دون ان «يدعس في بطن» أي من فلذات كبده..وصل الموزّع بسلام ،سُمع صوت إغلاق الحمام، تبعه صوت صبّ الماء في إبريق البلاستيك ، ثم «الوحوحه» من الماء البارد..دقائق وفتح الباب من جديد ، تبعه «خلع» الشبشب على البلاط ..أشعل ضوء غرفة الجلوس فتسرّب نورها الأصفر الخافت من الباب الموارب ، كل هذه الخطوات كانت تمرّ سماعياً في أذنيّ أم يحيى التي كانت تحاول أن تكسب ساعة نوم إضافية في جو قارس البرودة ، هواء لاسع يتسرّب مع سلك «الستلايت» الداخل من ثقب أسفل الشبّاك الغربي يوحي بأن الحرارة الخارجية انحدرت تحت الصفر بدرجات..فتعيد أم يحيى الانقضاض على الأغطية التي فوقها على طريقة نجوم المصارعة الحرة..فتحت عينيها وهي تدوزن اللحاف ..ما زال فراش «الحجي» خالياً..نظرت إلى ساعة الحائط كانت (5:35)ص ..صلاة الفجر لا تستغرق أكثر من خمس دقائق، ومع ذلك مضى أكثر من نصف ساعة ولم يعد أبو يحيى إلى فراشه..بدأت القصص تظهر في مخيلتها «فلاش باك»: (جوز عمتها نايفة صلّى الفجر ومات).. ثم استحضرت صوت سلفة يسرى المتشعّب عندما قالت في «عزاء «علي الموسى».. (يا حرام ملاقيين الحجي مصلي الفجر «وكافي» ع وجهه)..بدأ الوسواس الخنّاس يوسوس لها .. ماذا لو ؟؟ معقول؟؟...هسع جاي يموت الأولاد عليهم امتحانات...»فيش بكارج قهوة تكفي للعزا»؟؟... هجرت فراشها بسرعة ..مشت مفزوعة على الحدود الفاصلة بين فرشات الأولاد..خرجت الى الصالون الى غرفة الضيوف ذات الضوء الخافت...فتحت الباب على الحجي..كان يجلس على سجّادة الصلاة ووسادة على بطنه وينحني الى الأمام ..ويفتح يديه متعجّباً ثم يهزّ رأسه..

فاجأته بالسؤال:

- ام يحيى: مالك؟؟ بوجعك اشي؟

- أبو يحيى: لا..

- أم يحيى: مالك طوّلت بالصلاة؟

- أبو يحيى: صلّيت وخلّصت بس دقرت معي بالتالي

- ام يحيى: شو هي اللي دقرت..

- أبو يحيى: خلصت ركعتين السنة..وركعتين الفرض..ولما اجيت ادعي دقرت معي...إذا ادعّيت يرخص البترول..الخليج ببطل يساعدنا وبتضعف الموازنة ورايح يرفعوا الاسعار...واذا دعيت يرتفع البترول..كل مصرياتنا بتروح للطاقة وبتضعف الموازنة وكمان رايح يرفعوا الأسعار..فا مش عارف شلون أزبّط هالاقتصاد بدعوة..

ندى الصباح
صديق المنتدى
صديق المنتدى
مشاركات: 3363
اشترك في: السبت يوليو 13, 2013 11:31

Re: داقرة

مشاركة بواسطة ندى الصباح » الثلاثاء يناير 10, 2017 11:27

والله يا عمو ابو يحيى معك حق

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار