فتن طوائف المسلمين و الامبراطورية الخفية ( الجزءالثامن )

المشرف: manoosh

أضف رد جديد
ملاك عراقية
عضو نشيط
عضو نشيط
مشاركات: 47
اشترك في: الاثنين نوفمبر 19, 2018 12:52

فتن طوائف المسلمين و الامبراطورية الخفية ( الجزءالثامن )

مشاركة بواسطة ملاك عراقية » السبت نوفمبر 24, 2018 9:18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحدثنا في موضوع سابق من الجزء السابع عن ماتخفيه ايران عن العرب من محاولاتها لاعادة
الامبراطورية الفارسية العظمى القديمة من جديد في العصر الحديث وكيف اخفت رايتها الحقيقية
راية الامبراطورية الفارسية وكذلك بجعل تلك الراية كرمزا للدين السيخي
لكي تضم شمال الهند تحت سيطرتها وحكمها الديني الخفي
وقد قامت باخفاء شعارها الحقيقي ( علم ايران القديم وهو العلم السيخي في العصر الحديث )
لتحول رايتها القديمة الى راية يحمل رمز لفظ الجلالة وهو معلوم ان كلمة الله لا تكتب بهذا الشكل

الذي هو موجود في علم ايران الحديث طبعا ولكنها اخفت تلك الفروقات حتى لايتم كشفها من قبل
المسلمين من الشيعة في العصر الحديث

مما يخفي على الجميع ان ايران اتخذت من علي ابن ابي طالب رمزا للسيطرة على عقول الشيعة
المحبين لال البيت فقد قامت بالاتفاق مع احبار اليهود كما وضحنا مسبقا
في نشر الفتن بين المسلمين وجعل الشيعة تقوم بالانفصال عن باقي المسلمين وكذلك اتخذت ايران
من علي ابن ابي طالب ان يكون دينها الحديث بشكل ظاهري بالتشيع ولكن في الباطن
ستقوم باعادة امبراطوريتها السابقة تحت راية الدين الشيعي الحديث

فقد قامت على نشر بعض الكتب الفقهية بالدين الشيعي لروايات وقصص تحكي لعظمة وقوة علي
ابن ابي طالب ومعجزاته باعادة الشمس الى مكانها وردها مرتين اي انه بسببه قد ردت الشمس
مرتين لكي يقوم للصلاة وهذه هي القصة من كتب الشيعة كما تحكي الروايات من قبل كتب ايران

رد الشمس في زمن النبي (صلى الله عليه وآله)
قال الإمام الصادق (عليه السلام): صلّى رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) العصر، فجاء علي (عليه السلام) ولم يكن صلاّها، فأوحى الله إلى رسوله (صلى الله عليه وآله) عند ذلك، فوضع رأسه في حجر علي (عليه السلام)، فقام رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن حجره حين قام، وقد غربت الشمس، فقال: يا علي، أما صلّيت العصر؟

فقال: لا يا رسول الله، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): اللهم إنّ علياً كان في طاعتك، فاردد عليه الشمس، فردّت عليه الشمس عند ذلك [قرب الإسناد: 176].

الرد الثاني للشمس
رد الشمس في زمن خلافته (عليه السلام)
قال جويرية بن مسهر: أقبلنا مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) من قتل الخوارج، حتّى إذا قطعنا في أرض بابل حضرت صلاة العصر، فنزل أمير المؤمنين (عليه السلام) ونزل الناس، فقال علي (عليه السلام): أيّها الناس، إنّ هذه أرض ملعونة قد عذّبت في الدهر ثلاث مرّات، وهي إحدى المؤتفكات، وهي أوّل أرض عبد فيها وثن، إنّه لا يحلّ لنبيّ ولا لوصيّ نبيّ أن يصلّي فيها.
فأمر الناس، فمالوا عن جنبي الطريق يصلّون، وركب بغلة رسول الله (صلى الله عليه وآله) فمضى عليها.
قال جويرية: فقلت: والله لأتبعن أمير المؤمنين (عليه السلام) ولأقلدنه صلاتي اليوم، فمضيت خلفه، فو الله ما جزنا جسر سورا حتّى غابت الشمس، فسببته أو هممت أن أسبّه، قال: فقال: يا جويرية، أذن؟
فقلت: نعم يا أمير المؤمنين، قال: فنزل (عليه السلام) ناحية، فتوضّأ ثمّ قام، فنطق بكلام لا أحسبه إلاّ بالعبرانية، ثمّ نادى بالصلاة، فنظرت والله إلى الشمس قد خرجت من بين جبلين لها صرير، فصلّى العصر وصلّيت معه.
قال: فلمّا فرغنا من صلاته عاد الليل كما كان، فالتفت إليّ وقال: يا جويرية بن مسهر، إنّ الله عزّ وجلّ يقول: (فسبح باسم ربك العظيم)، فإنّي سألت الله عزّ وجلّ باسمه العظيم، فردّ عليّ الشمس [بصائر الدرجات: 237].

سنقوم بتسليط الضوء على الروايتين عن مرد الشمس من اجل صلاة علي ابن ابي طالب
القصة الاولى انه لم يقوم بالصلاة في وقتها وهي صلاة العصر كما تدعي الشيعة في كتب ايران ؟
فكيف لرجل ينسى صلاة ربه ان يكون له معجزات عظيمة وقد نسى امر ربه في العبادة ؟
ان كان علي لم يصلي صلاته فهي طاعته لله فكيف ان تحرك الشمس مكانها الى الوراء وهذا لايمكن
لان ان ردت الشمس سيكون العالم كله قد تغير وقته فالشمس مخلوقة للارض جميعا باكملها
وجميع خلقها فكيف ترد لسابق وضعها فيتغير وقت كل صلاة من صلوات المسلمين في كل بقاع الارض
من مشرقها لمغربها من اجل رجل قد نسي صلاته وتعبده لربه وهو امر عظيم لايفعله رجل يحب الله
ورسوله ويسعة لرضائهم ؟
فهل نسي قوله تعالى ( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً}اي ان الصلاة يجب ان تؤدي
في اوقاتها ان كنتم مؤمنين الم يكن علي هو اكثر المؤمنين طوعا لله ورسوله ؟

وكذلك للرد الثاني للشمس في بابل والتي تقع في العراق تحديدا في مكان معبد قرص الشمس
للامبراطورية الفارسية القديمة فلماذا ترد الشمس لهذا المكان بالتحديد اذن ؟
وهو طبعا الان اصبح مقاما ومسجدا للشيعة وهو اصبح مكانا مقدسا لهم في العصر الحديث
والمكان اصبح تحت مسمى( مقام مرد الشمس )
وهو في السابق في العهد القديم كان معبدا لقرص الشمس ( ادد )
في زمن البابليون تحت امرة كهنة الامبراطورية الفارسية العظمى
(تاريخ العراق القديم) 1-6 ج5

صورة

فتلك الافكار التي تبثها ايران للشيعة لكي تسيطر على عقولهم بشكل ديني لارجاع امبراطوريتها القديمة
من جديد تحت مسمى التشيع وهي ايضا تنشر اديانا اخرى في بلدان قد كانت تسيطر عليهم في قديم
الزمان من العصر القديم من الامبراطورية الفارسية كالدين السيخي وغيره من تلك الاديان


الموضوع يتبع

أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد