الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء السادس و الثلاثون )

المشرف: manoosh

أضف رد جديد
ملاك عراقية
عضو فعال
عضو فعال
مشاركات: 111
اشترك في: الاثنين نوفمبر 19, 2018 12:52

الديانات الخفية في الطائفة الشيعية ( الجزء السادس و الثلاثون )

مشاركة بواسطة ملاك عراقية » الأحد يوليو 28, 2019 4:05

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحدثنا في موضوع سابق ان بلاد فارس ( ايران ) قامت بالاتفاق مع اليهود قديما وحديثا
لتجزئة الدين الاسلامي والانتقام منه لانه كان السبب الاكبر في تحطيم تلك الامبراطورية الفارسية
العظمى وقامت ايران باحتضان الطائفة الشيعية لتحقيق عودة تلك الامبراطورية السابقة
وقد كان دور اليهود ايضا بانهم يحاولون السيطرة على بعض اراضي العرب لتحقيق مايسمى
(طريق افعى مملكة المسيح المنتظر ) واستلامه عرش تلك المملكة ( مملكة المسيح الدجال)
وتلك الافعى او مملكة الملك المنتظر لدى اليهود تنبع من ارض مصر الى نحو اراضي بلاد الرافدين
( العراق ) وقد قامت اليهود مع ايران بتحريف بعض اقاول الرسول لتتمكن من السيطرة
على عقول الشيعة بحجة ال بيته عليه الصلاة والسلام وسرقة اموال الفقراء من تلك الطائفة
والتحريض بين المسلمين وشن حروب ليتصارع الاسلام فيما بينه وتتمكن ايران بنهب ثرواتهم
والتمتع باعراضهم وتنشر الدين الشيعي في جميع تلك البلدان التي تصدق خرافات وروايات فقهاء
ايران من الكتب المحرفة والتي قاموا بتاليفها بايديهم كما ذكرناها سابقا بالاسم والمؤلف
ومحل ولادته ونشاته ايضا وان تلك الكتب تعتمد على مصادرها الطائفة الشيعية
في جميع مجالسهم ومدارسهم الفقهية

وقد ذكرنا بعض تلك الاتفاقات التي حدثت بين بعض علماء ايران المعروفين كخميني وغيره
مع اليهود بشكل سري وباطني ولكنهم يظهرون العكس امام العالم ليصدقهم جميع من يتبعهم
ولا يكتشفون ان علماء ايران واليهود هم على طريق واحد وهو تفرقة الاسلام وتمزيقه
والسيطرة على جميع خيرات المسلمين الصعفاء الذين يصدقون احاديثهم دون اي تفكير لهم
فسيطرت ايران على الطائفة الشيعية وقامت بسرقة اموال الشيعة ومن تلك السرقات
سرقة اموال ماتسمى بالعتبات الحسينية والعباسية من قبل المعممين التابعين لفقهاء ايران
في كل عام تجمع اموال طائلة من الامام الحسين والامام العباس في محافظة كربلاء
في العراق والتي تجمع عبر صناديق خاصة ترمى فيها اموال الشيعة الزائرين للامام
وذهاب تلك الاموال على يد المعممين نحو بلاد فارس بحجة انهم سيعطونها الى الفقراء
من الشيعة ولكن الحقيقة هي ان تلك الاموال تصرف على علماء ايران واتباعهم
وتهريبها الى بريطانيا لتتوسع هناك منشاتهم واملاكهم وعقاراتهم كما فعلت كهنة الفراعنة قبلهم
في قصص امون راع وكهانه الذين كانوا يسيطرون على عقول اتباعهم ايضا
وسرقة الاموال والتمتع باراض التابعين في ارض مصر القديمة في عهد نبي الله يوسف عليه السلام
وهاهو الان تفعل علماء ايران بالطائفة الشيعية كما فعلت كهنة امون راع في ذلك الزمان

هذه الصور حجبت لعدم معرفة شخصية الناشر لانها سرية لكشف علماء ايران وسرقاتهم
لاموال الشيعة من ماتسمى بالعتبات المقدسة

صورة

صورة

وتلك اموال صغيرة جدا جدا بالنسبة لسرقات ايران لخيرات العراق
وتهريبها الى ايران ثم الى بريطانيا لتتمكن علماء ايران مع اتباعها في شراء عقارات
وشركات هناك في بريطانيا والحكومة البريطانية تعلم بتلك السرقات العظيمة
كمثال بسيط ( شارع الصهرين في لندن ) التابع لوكلاء السيستاني المرجع الاعلى للشيعة

صورة

صورة

صورة

وسيجد اي شيعي لو قام بالبحث عبر النت بعد الترجمة الكثير من العقارات والشركات وغيرها التابعة
لمعممين التابعين لايران وشرائهم لعقارات في بريطانيا وغيرها من بلدان الغرب

الموضوع يتبع


أضف رد جديد

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد